جامعة سوهاج تنشر ثقافة الزراعة الذكية والمستدامة بأراضي مقرها الجديد تزامناً مع اليوم العالمي للبيئة

ebtsam | 0 | 15٬865 | 4:14 م الإثنين 10th يونيو 2024 | الأحداث والفعاليات, الأخبار الرئيسية, جديد الأخبار |

جامعة سوهاج تنشر ثقافة الزراعة الذكية والمستدامة بأراضي مقرها الجديد تزامناً مع اليوم العالمي للبيئة

شهد الدكتور حسان النعماني رئيس جامعة سوهاج، جانب من فعاليات الاحتفال باليوم العالمي للبيئة، الذى نظمته كلية الدراسات العليا والبحوث البيئية بالتعاون مع مركز التنمية المستدامة بالجامعة، وأقره برنامج الأمم المتحدة ليوافق ٥ من يونيو من كل عام، حيث شارك رئيس الجامعة فى زراعة بعض الأشجار المثمرة فى المساحات الواسعة المحيطة بمبني كلية التربية بالحرم الجامعي الجديد، وصاحبه الدكتور عبدالناصر يس نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب، والدكتور خالد عمران نائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة، والدكتور حمدي حسانين عميد كلية الدراسات العليا ومدير مركز التنمية المستدامة، الدكتور عبد العليم سعد منسق المبادرة، والدكتور ياسر عبد الفتاح مدير عام الشئون الإدارية.

وأشار رئيس الجامعة، إلى أن الاحتفال باليوم العالمي للبيئة يأتي هذا العام تحت عنوان “استعادة الأراضي ومكافحة التصحر وتعزيز القدرة على التكيف مع الجفاف”، ورفع شعار (أرضنا مستقبلنا.. معا نستعيد كوكبنا)، مضيفاً أن أنظار العالم تتجه حالياً نحو زيادة الوعي البيئي والتحول الأخضر عن طريق تبني ممارسات مستدامة صديقة للبيئة، تساهم فى مكافحة التغيرات المناخية وتحسن من جودة الحياة وتحافظ على التنوع البيولوجي، وذلك طبقاً للإستراتيجية الوطنية للتغيرات المناخية 2050، وتنفيذاََ لتوجيهات القيادة السياسية وعلى رأسها فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسى رئيس الجمهورية، والذي أطلق مبادرة زراعة “100 مليون شجرة”، والذى تسعي الدولة من خلاله إلى ترسيخ ثقافة الزراعة الذكية والمستدامة، واستصلاح الأراضي الصحراوية، من أجل الحفاظ على البيئة وزيادة مساحات الغطاء الأخضر.

وقال الدكتور خالد عمران، أنه بالتزامن مع الاحتفال باليوم العالمي للبيئة، ينظم قطاع خدمة المجتمع وتنمية البيئة العديد من الفعاليات والأنشطة الاجتماعية والثقافية المتميزة، والتي تهدف إلى تعزيز المسئولية المجتمعية للمحافظة على البيئة، ونشر التوعية بأهمية الحفاظ على الموارد الطبيعية وترشيد استهلاكها، موضحاً أن احتفال الجامعة باليوم العالمي للبيئة يساهم فى دعم القضايا البيئية والمناخية، كونه يسلط الضوء على أهم المشكلات التى تعاني منها البيئة فى ظل زيادة الانبعاثات الكربونية وارتفاع درجات الحرارة والتغيرات المناخية المتلاحقة، مؤكداً على أن إدارة الجامعة تبذل جهود حثيثة للحفاظ على البيئة ونشر الوعي بين منسوبيها بأهمية المحافظة على مواردها الطبيعية، بالإضافة إلى عقد شراكات واتفاقيات تعاون مع العديد من المؤسسات الحكومية والمدنية، لإيجاد حلول فعلية للمشكلات البيئية قابلة للتنفيذ على أرض الواقع.

ومن جانبه قال الدكتور حمدي حسانين، أن مركز التنمية المستدامة بالجامعة يحرص على الاحتفال بشكل سنوي باليوم العالمي للبيئة، حيث نظم المركز هذا العام بالتعاون مع كلية الدراسات العليا والبحوث البيئية، فاعلية التشجير لزراعة الأشجار المثمرة بالحرم الجامعي الجديد، وذلك فى إطار استكمال تنفيذ المبادرة الرئاسية 100 مليون شجرة، لاستعادة الأراضي التى فقدت انتاجها بسبب تأثير التغيرات المناخية، واستصلاح الأراضي الصحراوية وتحويلها إلى حدائق خضراء تساهم فى تقليل الانبعاثات والقضاء على تلوث الهواء، وأيضاً الحد من التأثير السلبي لتغير المناخ، وذلك للمساهمة بقوة فى تحقيق أهداف التنمية المستدامة ورؤية مصر 2030.

وأضاف الدكتور ياسر عبد الفتاح، أنه تم توفير الأدوات والمعدات اللازمة للزراعة، واختيار المساحات المطلوب تجميلها وتغطيتها باللون الأخضر، إلى جانب تمهيد الأراضي المستهدف زراعتها، وتجهيزها لغرس فسائل الأشجار، مؤكداً على أن الجامعة تواصل خطة تشجير المقر الجديد لإضفاء الصورة الجمالية والصحية على طرقات وشوارع مباني الجامعة.