بأعمال النحت، التطريز، تصميم الأزياء والغناء التربية النوعية بسوهاج تحتفل بمشروعات تخرج دفعتها الأولى

شهد الدكتور حسان النعماني رئيس جامعة سوهاج احتفالية مشروعات تخرج الدفعة الأولى لكلية التربية النوعية ٢٠٢٤/٢٠٢٣، بحضور الدكتور عبدالناصر يس نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب، الدكتورة لمياء أبو زيد عميد الكلية، الدكتورة داليا هيكل وكيل الكلية لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة، الدكتورة هبه عبدالمحسن رئيس قسم الاقتصاد المنزلي، اللواء طارق حافظ مدير عام إدارة الأمن الجامعي، عدد من أعضاء هيئة التدريس والعاملين بالكلية والطلاب، وذلك بالقاعة الزجاجية بمقر الجامعة القديم.

وفي بداية كلمته أعرب الدكتور حسان عن فخره بمستوى مشروعات الطلاب و أعمالهم الفنية، والتي ضمت أعمال تنوعت ما بين نحت، رسم، طباعة منسوجات، تصوير، تصميم أزياء ومشغولات يدوية، والذي أظهر مدى قدراتهم وأفكارهم الإبداعية التي أنتجت تصميمات، تعكس الهوية المصرية والتراث العريق، وتهيئ لهم فرص للاستثمار في ظل رؤية مصر 2030، مشيداً بالطلاب الذين نجحوا في تحويل أفكار مشروعاتهم إلى واقع ملموس، وترويجها عن طريق وسائل التواصل الاجتماعي، داعياً إياهم لتطوير خبراتهم في مجالات العمل والنجاح في تنفيذ أحلامهم وتحقيقها.

كما أشاد النعماني بما قدمه الطلاب من فقرات فنية شملت عزف فردي وجماعي، وغناء فردي كورال بمشاركة الطلاب من ذوي الهمم من خلال تقديم أداء غنائي بلغة الإشارة بمصاحبة أمل البارودي مترجمة الإشارة، معرباً عن سعادته بحسن أداء الطلاب الصم للغناء عن طريق لغة الإشارة، مؤكداً على أن تواجد ومشاركة الطلاب من ذوي الهمم بجميع الأنشطة هو حق أساسي لهم، والذي أسفر عن اكتشاف مواهبهم وقدراتهم وإصرارهم اللا محدود على استحقاقهم للمشاركة بفاعلية مع أقرانهم.

وأشاد الدكتور عبدالناصر ايضاً بالمعروضات من أعمال التطريز، التريكو، الكروشيه والمأكولات، وتنفيذها من خلال إعادة تدوير المخلفات، مما يعكس مستوى خريج لديه القدرة والكفاءة المهنية التي تجعله قادرًا على الابتكار والإبداع، والتي أظهرت المهارات المكتسبة من خلال الدراسة النظرية والعملية، والتي تعزز روح المنافسة الإبداعية لخلق فرص استثمارية وخدمية تحقق أهداف ورؤية الدولة.

ووجهت الدكتورة لمياء أبو زيد الشكر لرئيس الجامعة على دعمه المتواصل للكلية، مضيفة أن هذه المشروعات تعد أولى الخطوات للحياة العملية والمهنية، مشيدة بمستوى أداء الطلاب طوال سنوات دراستهم والمراكز المتقدمة التي حصدتها الكلية بمشاركتهم في المسابقات واللقاءات القمية، متمنية لهم التوفيق في حياتهم العملية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *