رئيس جامعة سوهاج يشهد فعاليات مناقشة دكتوراة عن “التخطيط الاستراتيجي لتحقيق التحول الرقمي بالجامعات المصرية” بكلية التربية

Amira Hosny | 0 | 3٬852 | 9:42 ص الثلاثاء 24th يناير 2023 | الأحداث والفعاليات, الأخبار الرئيسية, جديد الأخبار |

رئيس جامعة سوهاج يشهد فعاليات مناقشة دكتوراة عن “التخطيط الاستراتيجي لتحقيق التحول الرقمي بالجامعات المصرية” بكلية التربية

شهد الدكتور مصطفي عبدالخالق رئيس جامعة سوهاج فعاليات مناقشة دكتوراه بكلية التربية، والمقدمة من الباحثة عفيفة فتحى رفله لوس ( من الخارج)، وذلك في تخصص أصول التربية، بعنوان “التخطيط الاستراتيجي مدخلاً لتحقيق التحول الرقمي بالجامعات المصرية لتحويلها إلى جامعات ذكية، وتعزيز ميزتها التنافسية (جامعة سوهاج نموذجاً)”،وذلك بحضور الدكتور عماد صموئيل وهبة القائم بعمل عميد الكلية، و الدكتور مجدي أمين القاضي عميد كلية الطب البشري، والدكتور عبدالباسط دياب وكيل الكلية لشئون الدراسات العليا والبحوث، وعدد من رؤساء الأقسام وأعضاء هيئة التدريس بالكلية.

وفي بداية كلمته رحب الدكتور مصطفي عبدالخالق بضيف الجامعة الدكتور الهلالي الشربيني الهلالي وزير التعليم الأسبق الذي شارك في مناقشة الرسالة، كما رحب ايضاً بالأساتذة المشرفين والمحكمين من جامعتي أسوان وسوهاج، مشيرًا الي ان هيئة الاشراف علي الرسالة ضمت كلاً من الدكتور عبدالمعين سعد الدين هندي أستاذ أصول التربية المتفرغ ووكيل كلية التربية الاسبق لخدمة المجتمع وتنمية البيئة بجامعة سوهاج، والدكتور محمود السيد عباس أستاذ اصول التربية المتفرغ وعميد كلية التربية الأسبق بجامعة سوهاج.

وأضاف “عبد الخالق”ان لجنة المناقشة والحكم ضمت كلاً من الدكتور الهلالي الشربيني الهلالي أستاذ اصول التربية المتفرغ بكلية التربية النوعية بجامعة المنصوره ووزير التعليم الاسبق”رئيساً مناقشاً”، الدكتور عبدالمعين سعد الدين هندي استاذ اصول التربية المتفرغ ووكيل كلية التربية الاسبق بجامعة سوهاج “عضواً مشرفاً”، الدكتور راضي عبد المجيد طه استاذ اصول التربية وعميد كلية التربية بجامعة اسوان”عضواً مناقشاً”والدكتور محمود السيد عباس استاذ اصول التربية المتفرغ وعميد كلية التربية الاسبق بجامعة سوهاج”عضواً مشرفاً”

ومن جانبه ذكر الدكتور عماد صموئيل وهبة انه بعد المداولة أوصت لجنة المناقشة والحكم بمنح الباحثة درجة دكتوراة الفلسفة في التربية تخصص أصول التربية، مع تبادل الرسالة مع الجامعات والمراكز البحثية المتخصصة.