جامعة سوهاج تختتم معسكرها لخدمة المجتمع

shimaa Hassan | 0 | 5٬679 | 11:24 ص الأحد 2nd يناير 2022 | الأحداث والفعاليات, الأخبار الرئيسية, جديد الأخبار |

جامعة سوهاج تختتم معسكرها لخدمة المجتمع
شهد الدكتور مصطفي عبد الخالق رئيس جامعة سوهاج، حفل ختام معسكر القوافل الرياضية لخدمة المجتمع، والذي نظمته كلية التربية الرياضية لطلاب الفرقة الأولى لقري ومراكز المحافظة، في إطار تحقيق أهداف المبادرة الرئاسية حياة كريمة، وذلك بحضور الدكتور عبد الناصر يس نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب، الدكتور أحمد القاضي نائب المحافظ، والدكتور أحمد عبد الله القائم بعمل عميد الكلية، واللواء حاتم صادق مدير الأمن الجامعي، والدكتور ممدوح السيد وكيل الكلية لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة ورئيس المعسكر، الدكتور محمد كمال وكيل الكلية للدراسات العليا، الدكتور يحي ثابت المدير التنفيذي للمعسكر، ورؤساء الأفواج وهم الدكتور هانى جعفر، الدكتور محمد عبدالمحسن، الدكتور أشرف أبو الوفا، بالإضافة، وعدد من أعضاء هيئة التدريس والطلاب، وكذلك رؤساء المدن والوحدات المحلية بالقرى، ووكلاء مديرية الشباب والرياضة ومديري مراكز الشباب .
وفي بداية كلمته وجه الدكتور مصطفي عبد الخالق، شكره لجميع القائمين على تنفيذ وإعداد هذا المعسكر لما حققه من نجاح باهر ومشرف، مؤكدًا أن هذا العمل الخدمي جاء تنفيذاً للمبادرة التي أطلقها الرئيس عبد الفتاح السيسي”حياة كريمة”، والتى تعتبر من أهم المبادرات الرئاسية التى وحدت جهود الدولة والمجتمع المدني، واستهدفت القرى الأكثر فقراً لتوفير حياة كريمة للمواطن المصرى، لافتاً إلى أن دور الجامعة برز كأحد المؤسسات الداعمة للمبادرة بجميع ما تمتلكه من إمكانات، مشيراً إلى أنه سيتم تعميم هذه التجربة بكل الكليات ليستفيد بها جميع الطلاب باعتبارهم قادة المستقبل وأمل الوطن في تحقيق التنمية المستدامة وخدمة مجتمعهم.
وأعرب الدكتور عبد الناصر يس، خلال كلمته عن سعادته بما تم انجازه بهذا المعسكر والأداء المشرف للطلاب، ومدي الاخلاص والتفاني بالعمل، إلى جانب التعاون والعطاء بين أعضاء هيئة التدريس والطلاب بالكلية، والذي انعكس على خروج هذا المعسكر بالشكل المشرف للجامعة، لافتاً إلى أن المعسكر استمر على مدار 7 أسابيع، وشارك به ٤٥٠ طالب من الفرقة الأولى وجميع أعضاء هيئة التدريس بالكلية ومعاونيهم والعاملين بها.
وخلال كلمته أشاد الدكتور أحمد القاضي، بالتعاون الدائم والمثمر بين المحافظة والجامعة باعتبارها بيت الخبرة في كافة المجالات العلمية والبحثية والمجتمعية، داعياً الطلاب إلى ضرورة المشاركة بالأعمال التطوعية والخدمية وتقديم المساعدة ومد يد العون لخدمة المجتمع الخارجي، لدورها المهم في تنمية روح الانتماء وحب الوطن، إلى جانب كونها أحد المتطلبات الرئيسية للالتحاق بسوق العمل بعد التخرج .
ومن جانبه وجه الدكتور أحمد عبد الله، الشكر لرئيس الجامعة لدعمه اللامحدود سواء المادي أوالمعنوي لهذا العمل الوطني الذي نفذته الكلية، والذي يعد الأول من نوعه فى تاريخها من حيث التنفيذ بهذه الطريقة المبهرة، والذي يهدف إلى اكساب الطلاب المهارات وصقل وتكوين شخصيتهم بطريقة مباشرة، بالإضافة إلى ترسيخ قيم حب العمل التطوعي وخدمة المجتمع ومساعدة الآخرين، مضيفاً أنه خلال المعسكر تم زراعة أكثر من ٤٠٠ شجرة فيكس، وتنفيذ أعمال الخدمة العامة داخل الملاعب والساحات وتخطيطها لممارسة الرياضة، إلى جانب أعمال الدهانات والرسومات على الجدران والاسوار، وذلك بقري ومراكز المحافظة مثل قرية مزاتا بمركز جرجا، السمارنة بالمراغة، برديس بالبلينا و قرى مركز المنشاة.

%d مدونون معجبون بهذه: