إفتتاح مسجد الدكتور “صلاح أبوزيد” بجامعة سوهاج الجديدة وسط إجراءات إحترازية

*إفتتاح مسجد الدكتور “صلاح أبوزيد” بجامعة سوهاج الجديدة وسط إجراءات إحترازية*
إفتتح الدكتور أحمد عزيز عبد المنعم رئيس جامعة سوهاج، ظهر اليوم، مسجد الدكتور “صلاح أبوزيد” بجامعة سوهاج الجديدة على مساحة ٣٠٠ متر وبسعة ٤٠٠ مصلى، بحضور الدكتور أحمد سليمان والدكتور مصطفى عبدالخالق نائبًا رئيس الجامعة، والشيخ على طيفور وكيل وزارة الأوقاف بسوهاج، والدكتور صلاح أبوزيد صاحب التبرع، والمحاسب أشرف القاضى القائم بعمل أمين عام الجامعة، والمهندس حسين محمدين مدير عام الإدارة الهندسية، والقيادات الشعبية والتنفيذية بقرية الكوامل، ولفيف من عمداء الكليات وأعضاء هيئة التدريس والعاملين بالجامعة.
وقال رئيس الجامعة أن تكلفة المسجد بلغت ٣ مليون جنيه كتبرع من الدكتور صلاح أبوزيد عضو هيئة التدريس بكلية الآداب جامعة جنوب الوادى، مشيراً أن إفتتاح المسجد يتزامن مع قرب الإنتهاء من تسليم عدد من المشروعات الجديدة بالجامعة، مؤكداً أن الجامعة تسير بخطى متوازية مع خطة الدولة فى التنمية والتطوير فى كل مناحى الحياة، مشدداً على إتخاذ كافة الإجراءات الإحترازية خلال إقامة الشعائر الدينية به، ومحذراً من التهاون فى الأخذ بها، حتى لا يتغلغل الوباء فى وطننا الحبيب.
وألقى الدكتور على طيفور شعائر خطبة الجمعة الأولى بالمسجد، مؤكداً على أهمية تطبيق تعليمات الرسول الكريم فى هذه الأيام بالإكثار من الدعاء والتقرب إلى الله بإخراج الزكاة والصدقات حتى يرفع الله البلاء عن العباد، مناشداً بأهمية المحافظة على النظافة الشخصية والتباعد المكانى وإرتداء الكمامات خلال إقامة الشعائر المختلفة، متمنياً أن يكون العام الجديد عام خير ورخاء على مصرنا العزيزة، موجهاً شكر لرئيس الجامعة لإسناد المسجد لإشراف وزارة الأوقاف، وشكر مماثل لكل القائمين على إنشاء هذا المسجد الذى يعد بيتاً جديداً من بيوت الله.
ومن جانبه قال المهندس حسين محمدين، أن المسجد مقام على مساحة ٣٠٠ متر مربع، ويسع لقرابة ٤٠٠ مصلى من الرجال، وملحق به مكان للوضوء مجهز بعدد ٦ دورات للمياه، وأمامه متسع كبير لإقامة الصلوات الرسمية فى المناسبات الدينية المختلفة.
يذكر أن المسجد الجديد يعد الرابع على مستوى الجامعة بمقريها القديم والجديد، والثانى الذي يتم إفتتاحه بعد مرور عام من إفتتاح مسجد رجل الأعمال العربى المرحوم “شاهين ناصر طوار الكوارى”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *