حقيقة محضر الغش لطالب كلية التربية المتداول عبر مواقع التواصل الاجتماعى

0 | 921 | 11:39 ص السبت 12th مايو 2018 | جديد الأخبار |

حقيقة محضر الغش لطالب كلية التربية المتداول عبر مواقع التواصل الاجتماعى

ايماءً لما تم تداوله علي صفحات التواصل الاجتماعي ووسائل السوشيال ميديا، عن عمل محضر غش لطالب كلية التربية “م ع م” “رئيس اتحاد طلاب جامعة سوهاج”، والتي أثارت تساؤلات كثيرة وعلامات استفهام أدت الي احداث نوعاً من البلبلة التي قد تؤثر بشكل اول بآخر علي الحقيقة والواقع المصاحب للواقعة التي تم تداولها .
ولأن الطالب المذكور قد نشر علي صفحته الخاصة ما يخالف ما صاحب واقعة الغش تماماً
لذا فإن المركز الاعلامي للجامعة يوضح خلال السطور القليلة القادمة موقف كلية التربية من الواقعة محل اللغط .
بداية فإن كلية التربية جزء من جامعة سوهاج التي دائماً وابداً تحافظ علي ابنائها وبناتها، بل وتلتزم الصمت في كثير من الاحيان حتي لا يصاب طلابها بنوع من الأذي او التجريح، ولكن لاحظنا خلال اليومين السابقين كثير من الاتهامات الباطلة التي اصابت احد أقدم واعرق كليات الجامعة، بل وامتدت تلك الاتهامات لان تصيب أشخاص بعينها، بغرض نفي الواقعة وتبرير ما حدث .
ان الجامعة بصفة عامة وكلية التربية بصفة خاصة لا تنظر عند تطبيق القانون الا للمعايير المتفق عليها، وكل طلابها عند التنفيذ سواء، لا فرق بين طالب اتحاد أو طالب خارج الاتحاد .
ونسرد سريعا ما حدث في يوم 6 مايو في مادة الجبر المجرد، بالفرقة الرابعة بكلية التربية شعبة الرياضيات بلجنة 47 في الفترة المسائية من 4:1، لقد تم التنبيه علي الجميع قبل بدء اللجنة تسليم التليفونات المحمولة كما هو معلن قبل بدء الامتحانات علي صفحة المركز الاعلامي، وان وجود التليفونات بعد بدء اللجان هو عملية الشروع في الغش .
في تمام الساعة الثانية تم الاتصال من السيدة مراقبة الدور الدكتورة رشا محمد عبد اللاه، بالسيد نائب رئيس عام الامتحانات وتم ابلاغه بان ملاحظ اللجنة وجد الطالب “م ع م” رقم جلوس 9199 يقوم بالغش من تليفون محمول عليه مادة علمية تخص مقرر الجبر المجرد، فتم تحرير التليفون المحمول المستخدم في عملية الغش وابلاغ السيدة مراقبة الدور، التي بدورها توجهت مع مراقب عام الامتحانات الدكتور حسين طه عطا، الي اللجنة المذكورة للوقوف علي تفاصيل حالة الغش المذكورة، وتم سماع الملاحظين بلجنة 47، احمد جلال حسين، والمعيدة سمية عبد العاطي، الذين اقسما بالله علي شهادتهما، وبعد ذلك تم التاكيد من قبل مراقبة الدور الدكتورة رشا محمود وهي خريجة شعبة الرياضيات من مضاهاة المادة العلمية الموجودة علي التليفون الذي فتحه الطالب “بعد تردد بكلمة سر”، مع ما تم تدوينه بورقة اجابته للتأكد من استفادة الطالب من تلك المادة العلمية، وحيث اكدت مراقبة الدور خريجة شعبة الرياضيات من تماثل الاجابة علي سؤالين مع المادة الموجودة فعلياً علي التليفون الذي تم ضبطه مع الطالب، شرعت الكلية بعد تمام الاطمئنان من عملية الغش وثبوتها علي تحرير محضر مثله مثل اي طالب في نفس الموقف، وذلك رغم حضور الطالب واقراره امام الجميع ارتكابه لعملية الغش، ورجائه للتجاوز عن الواقعة، رغم انه رئيس اتحاد طلاب الجامعة و عنده دراية كاملة بكافة الاجراءات المنظمة لعملية سير الامتحانات ولكنه لم يلتزم بها
وأخير وليعلم الله قبل الجميع ان الكلية كانت سوف تلتزم الصمت تجاه تلك الواقعة، حتي لا تجرح شعور طالب من طلابها، ولكن نظراً لما آلت اليه التفاصيل المغلوطة التي تم نشرها، أردنا فقط ان نوضح ونضع بين ايديكم وامام أعينكم الحقيقة الكاملة، ونُشهد الله أننا لا نخشي الاهو جلّ جلاله، ونعامل الجميع سواء في تطبيق القانون ..
وفقنا الله واياكم الي ما يحب ويرضي

(مطلوب)

(مطلوب) (لم يتم نشرة)