رئيس جامعة سوهاج يفتتح المرحلة الثانية من مشروع مسار لدعم رواد الأعمال من الشباب بمشاركة قيادات المحافظة

0 | 10٬175 | 11:59 ص الأحد 14th فبراير 2021 | الأخبار الرئيسية |

رئيس جامعة سوهاج يفتتح المرحلة الثانية من مشروع مسار لدعم رواد الأعمال من الشباب بمشاركة قيادات المحافظة
افتتح الدكتور أحمد عزيز عبد المنعم رئيس جامعة سوهاج، صباح اليوم، المرحلة الثانية من مشروع مسار الذي تنفذه مؤسسة إنرووت للاستشارات التنموية بتمويل من الحكومة الهولندية، وذلك بمقر حاضنة أعمال مسار بمبني كلية التربية النوعية بالحرم القديم، وبحضور نواب رئيس الجامعة، الدكتور أحمد الشرقاوي رئيس جهاز تحديث الصناعة، الدكتور محمد كمال الخبير الاستثماري، الدكتور حنا جريس خبير التنمية ورئيس مجلس إدارة مؤسسة إنرووت وعضو مجلس الشيوخ، الدكتور أكمل نجاتي خبير التنمية وعضو مجلس الشيوخ، الدكتور هاني السلاموني المدير التنفيذي لمؤسسة إنرووت وعدد من قيادات المحافظة.
وقال الدكتور أحمد عزيز في كلمته أن المرحلة الأولى شهدت دعم كبير من البرنامج الذي كان له الفضل في نشر ثقافة ريادة الأعمال وتشجيع الشباب على المبادرة بإنشاء مشروعاتهم الخاصة، والتي تعمل على خلق فرص عمل عديدة وتحسين الاقتصاد المحلي، مما يدعم التنمية المستدامة ورؤية مصر 2030، متمنياً أن تشهد المرحلة الثانية عدد كبير من المشروعات الناجحة لتقديم الدعم لوجيستيا وماديا، مضيفاً أن الجامعة تمتلك رأس مال بشري ضخم يتمثل في الشباب الكتلة الأكبر في المجتمع المصري، مشيراً إلى ضرورة توجيههم واستخدامهم في تنمية المجتمعات الريفية بشكل خاص وإنشاء مشروعاتهم جنبا إلى جنب مع البنية التحتية لهذه المجتمعات.
وفي كلمته أشاد الدكتور حنا جريس بجهود الجامعة في المرحلة الأولى لمسار، التي هي جزء من التنمية الشاملة بصعيد مصر، موضحا أن إنرووت أُنشئت على يد مجموعة من خبراء التنمية المستدامة، الذين جمعهم الشغف لتقديم حلول جديدة مناسبة للمجتمع المصري، وتدريب الشباب وتقديمهم كشريحة تمتلك مهارات وقدرات للنجاح في مشروعاتهم عن طريق العودة للجذور والربط بين الوكالات التنموية المتخصصة على مستوى العالم والخبراء الموكلين داخل مصر وخارجها والمؤسسات الوطنية.
وذكر الدكتور هانى السلاموني أن سوهاج تمتلك ثروة بشرية وموارد كثيرة تحتاج للتوظيف السليم والإستفادة منها على الوجه الأمثل في جميع الأصعدة الاقتصادية، تتمثل في الصناعة والزراعة والسياحة والحرف اليدوية وهي جزء من القطاع السياحي، إضافة إلى امتلاكها ثلث الإنتاج الحيواني في الجمهورية والأماكن الأثرية والتاريخية الهامة والصناعات اليدوية التي لها مرد تاريخي عريق، لذا ينبغي توظيف جميع الموارد لخدمة الرؤية التنموية بصعيد مصر عامة وسوهاج بشكل خاص.
وأشار الدكتور أشرف عكاشة مدير حاضنة أعمال مسار بالجامعة، إلى أن المرحلة الثانية تستهدف ٢٠ مشروع ناشئ بكل محافظة من محافظات جنوب الصعيد، وسيتم استقبال مشروعات الشباب الناشئة ورواد الأعمال بداية من مارس ٢٠٢١م، مضيفاً أنه علي هامش الافتتاح تم عقد حلقة نقاشية دارت حول مجالات الإقتصاد والسياحة والصناعة ودور أجهزة الدولة في إنجاح هذه المشروعات ودعمها.

(مطلوب)

(مطلوب) (لم يتم نشرة)