ناجح .. يناقش”الخطاب الداعشي التكفيري‘‘ من جامعة سوهاج

0 | 455 | 11:32 ص الخميس 22nd مارس 2018 | جديد الأخبار |

ناجح .. يناقش”الخطاب الداعشي التكفيري‘‘ من جامعة سوهاج

نظمت جامعة سوهاج صباح اليوم الاربعاء الموافق 21 مارس الفعالية التثقيفية الكبري ‘‘ ايد بايد.. هنواجه تحدياتنا ونبني وطنا ‘‘ والتي تنفذها الجامعة علي مدار يومي 21، 22 من شهر مارس الحالي، حيث استضافت اليوم المفكر الإسلامى الدكتور ناجح إبراهيم خلال ندوة تحدث فيها عن” الخطاب الداعشي التكفيري بين النص والعصر “، وذلك بحضور الدكتور احمد عزيز رئيس الجامعة و الدكتور صفا محمود السيد نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب، وعمداء الكليات، وأعضاء هيئة التدريس ومعاونيهم، وطلبة وطالبات الجامعة، بالإضافة إلى كوكبة من القيادات التنفيذية والشعبية بالمحافظة، و خلال كلمته رحب رئيس الجامعة في بالضيف ا‘ الذي بادر بالموافقة وبشكل سريع للمجئ الي الجامعة لنقل خبرته وتجربته لابنائه الطلاب وتوعيتهم بخطر الفكر والخطاب الداعشي.
وقال عزيز أن الجامعة تقوم بعقد مجموعة من الندوات التثقيفية والتوعوية للطلاب للتعرف علي كل مايدور حولنا، محاولة منها لشرح المواقف والاتجاهات المتشابكة بشكل صحيح، حتي لا ينجرفوا مع تيارات متطرفة، فتنمية فكر و وعي الطلاب ثقافيا وسياسيا واجتماعيا مسؤليةكبيرة لابد ان تقوم بها الجامعة، مشيرا الي الشباب هم الأمل في اكتمال صورة مصر ونهضتها خلال الفترة القادمة، داعياً الجميع بضرورة المشاركة في الادلاء باصواتهم، حتي نثبت للعالم اننا مع دولتنا وقواتنا المسلحة ولن نسمح لاي احد بالتدخل او المساس بالوطن.
وأشاد المفكر الاسلامي ناجح ابراهيم بجامعة سوهاج، حيث قال انني فخور بان تنتقل الجامعة من مرحلة النمو الي النضج والاكتمال، ووجه ناجح كلمته للطلاب بضرورة التصدى للفكر الداعشي المتطرف والارهاب التكفيرى، وان الاسلام برئ من كل ما تقوم به هذه الجماعات من قتل وتعذيب، فالاسلام جاء بالحياة وليس بالقتل، مضيفاً انه عندما يتواجد تكفير لابد وان يتواجد معه التفجير وهذا الاساس الذي يقوم عليه الخطاب الداعشي التكفيري الذي يكفر كل من يخالفه في الرأي .
واستطرد كلمته قائلا ان مصر نجحت في محاربة الاٍرهاب ومازالت مستمرة في القضاء عليه ولكنها ليست قادة الي الان علي اقتلاع الفكر المتطرف واستبداله بفكر معتدل.
وأكد ناجح ان الدولة مظلة الشعب وبقاءها اعظم من بقاء اي جماعة او فصيل، وحينما تكون قوية فهو بقاء لنا جميعا وليس لحاكم، لذلك فالمشاركة بالانتخابات الئاسية القادمة دليل علي استقرار الدولة واستمرارها قوية، فالانشغال بالصراعات السياسية تمنع البناء والتعمير وتخلق الانقسامات والتخريب .
وفي ختام الندوة قام كلا من الدكتو احمد عزيز و الدكتور صفا محمود و الدكتور ناجح ابراهيم بتكريم بعض من شهداء المحافظة الذين ضحوا بأرواحهم فداء الوطن.
حاور الضيف بالندوة الدكتور محمد عبد التواب عضو هيئة التدريس بكلية الآداب
من الجدير بالذكر انه سيٌعقد غدا الخميس الموافق 22 مارس ندوة اخري بعنوان “مصر بين تهديدات الإرهابيين والإستعماريين” وسيحاضر بها الكاتب السياسى الدكتور ثروت الخرباوى، وذلك في تمام الساعة الحادية عشر صباحا بقاعة المؤتمرات الكبري بالحرم الجامعي القديم.

(مطلوب)

(مطلوب) (لم يتم نشرة)