لأول مرة في تاريخ الإعلام المصري…. جامعة سوهاج تدشن أول مجلس “للإعلام الإقليمي” بالصعيد.

0 | 139 | 11:48 ص الأربعاء 2nd ديسمبر 2015 | جديد الأخبار |

لأول مرة في تاريخ الإعلام المصري…. جامعة سوهاج تدشن أول مجلس “للإعلام الإقليمي” بالصعيد.

دشن الدكتور نبيل نور الدين عبداللاه رئيس الجامعة أولى جلسات أول مجلس للإعلام الإقليمي بصعيد مصر، بحضور الدكتور ايمن عبدالمنعم محافظ الاقليم، ونواب رئيس الجامعة، والدكتورة عزة عثمان رئيس قسم الاعلام بالجامعة، والاعلامي حافظ الميرازي، والدكتور حسن على، رئيس قسم الاعلام بجامعة المنيا، والدكتور ابراهيم البهي نائب رئيس تحرير جريدة الأهرام ، والاستاذ صفوت عمران رئيس قسم الشئون السياسية بجريدة الجمهورية، الاستاذ محمود التميمي رئيس تحرير برنامج البيت بيتك، والاستاذ محمد عبدالله، رئيس تحرير مجلة الشباب بالأهرام، ولفيف من مراسلي الصحف القومية وممثلين عن الصحف الاقليمية.

وقال رئيس الجامعة انه متفائل في ظل حركة التنمية الشاملة التي تشهدها مصر، أن يكون هناك خطوة للأمام تتعلق بالنهوض بالإعلام على المستوى الإقليمي، متمنياً أن يتسع هذا المجلس ليشمل كافة ربوع الجمهورية وليس قاصراً على الصعيد أو سوهاج فقط.
وأشار إلى أن أهمية هذا المجلس تكمن في أنه تم تدشينه من محافظة سوهاج قلب الصعيد، لتصحيح الصورة المشوهة والمغلوطة عن أبناء الصعيد، مضيفاً أن المجلس سيخصص لتناول مشكلات الإعلام والصحف الاقليمية من خلال التعاون والتنسيق مع ادارة الجامعة والمحافظة.
ومن جانبها أشارت الدكتورة عزة إن الإشكالية تكمن في الإعلام بوجه عام وليست قاصرة على الإعلام الاقليمي، داعية الى مواجهة أنفسنا بهذه الإشكاليات والأزمات من أجل أن نصل الى الحلول المناسبة والناجزة لها.
وتطرقت رئيس قسم الإعلام عن أهم الموضوعات التي تناولها ضيوف الندوة فذكرت منها ما تناوله الاعلامي حافظ الميرازي عن ضرورة تفعيل الاعلامي المحلي من خلال مواقع الانترنت، بينما شدد الدكتور محمد عبدالله على أن الإعلام الاقليمي جزء من الأمن القومي المصري ولا بد من أخذ ذلك في الحسبان، وركز الدكتور ابراهيم التميمي على دور المراسلين المحليين في تحسين صورة الصعيد في وسائل الاعلام، وناقش صفوت عمران معاناة الصعيد من الإهمال وتهميشه في وسائل الاعلامي على مر الحكومات السابقة وأنه لا يوجد سوى الأماني والأحلام للاهتمام به مثل إعلام العاصمة والمركزية، واختتم محمود التميمي بالتركيز على تطوير مضمون الإعلامي الاقليمي في جميع وسائله اولاً حتى نستطيع التغلب على المشكلات التي يعاني منها.
جدير بالذكر أن الندوة أديرت على ثلاث جلسات اختصت الجلسة الأولى بروئ وأطروحات الأكاديميين لوضع حلول لمشكلات الاعلام الاقليمي في صعيد مصر، بينما اختصت الجلسة الثانية برسم خريطة إعلامية لواقع الاعلام الإقليمي في صعيد مصر شارك في رسمها مراسلي الصحف القومية والإقليمية، واقتصرت الجلسة الأخيرة على الأعضاء الدائمين لمجلس الإعلام الإقليمي.

المركز الاعلامي

(مطلوب)

(مطلوب) (لم يتم نشرة)