جامعة سوهاج تنظم ندوة صحية توعوية متخصصة عن الوقاية من فيروس كورونا

0 | 28٬437 | 11:14 ص الثلاثاء 11th فبراير 2020 | الأحداث والفعاليات, الأخبار الرئيسية, جديد الأخبار |

جامعة سوهاج تنظم ندوة صحية توعوية متخصصة عن الوقاية من فيروس كورونا

نظمت وحدة نقل التكنولوجيا وريادة الأعمال بجامعة سوهاج بالتعاون مع كلية الطب البشري، ندوة متخصصة بعنوان “فيروس كورونا أعراضه وطرق الوقاية منه”، وذلك بمقر قاعة السيمنار بكلية العلوم، وبحضور كل من الدكتور أحمد فكري القائم بأعمال عميد كلية العلوم، الدكتور كمال السيد خليل ووكيل الكلية لشئون التعليم والطلاب، الدكتور أسامة رشاد وكيل كلية الطب لشئون البيئة وخدمة المجتمع، الدكتور معتز حسن عطا مدير الوحدة، الدكتور علاء غالب مدرس الأمراض الباطنية، الدكتور هاني محمود أستاذ الصحة العامة، الدكتور ممدوح محمد عصمت مدير وحدة مكافحة العدوي وأستاذ المناعة ورئيس قسم التعقيم المركزي، الدكتور محمود الروبي نائب مدير وحدة النقل التكنولوجي، ولفيف من العمداء و رؤساء الأقسام و أعضاء هيئة التدريس والعاملين والطلاب .

و قال الدكتور أحمد عزيز أن الجامعة ستنظم سلسلة من الندوات الصحية عن فيروس كورونا بهدف تثقيف وتوعية الطلاب والعاملين وأعضاء هيئة التدريس بكيفية المواجهة وطرق الوقاية من هذا الفيروس، مشيراً إلى أن ذلك يأتى تفعيلا لدور الجامعة الخدمي في نشر الوعي الصحي والوقائي بالمجتمع، ، مؤكدًا أهمية إتباع إجراءات السلامة الصحية وممارسة العادات والسلوكيات السليمة للوقاية من كافة الأمراض، و لافتاً إلى ضرورة الإلتزام بالإجراءات الاحترازية التي اتخذتها وزارة الصحة عن كيفية تجنب الإصابة وطرق التعامل فى حالة حدوث إصابة وكيفية رفع المناعة للحد من الإصابة، ونشر تلك التعليمات في أماكن التجمعات البشرية كالمدارس والجامعات والنوادي.

وأوضح الدكتور معتز عطا أنه من منطلق الدور الذي تقوم به وحدة نقل التكنولوجيا في شتي المجالات ومن بينها المجال الطبي، ونظراََ لكثرة ما تداولته وسائل الإعلام الدولية عن تفشي وظهور فيروس كورونا في صورته الجديدة، فكان لزاماََ عقد مثل هذة الندوات والتي تعتبر بداية لسلسلة حملات توعوية .

ومن جانبه قدم الدكتور أسامة رشاد بعض المعلومات الهامة عن المرض، وقال أن إنتشار 37,558 ألف حالة مرضية معظمها في دولة الصين ووفاة 812 حالة مرتبط ببعض السلوكيات والعادات الصينية عن طريق اعتمادهم علي أكل الحيوانات، مما جعلهم أكثر عرضة للإصابة بالأمراض التى تنتقل من الحيوان إلى الإنسان وهو السبب فى زيادته وانتشاره، كما قام بتعريف المرض وكيفية إنتقال العدوى وطرق الوقاية من الفيروس، والإجراءات الوقائية التى تقوم بها وزارة الصحة، والتأكيد على أهمية الثقافة الصحية بإتباع العادات السليمة التى تحمى من الإصابة بالكثير من الأمراض، وضرورة عدم الإنسياق وراء الإشاعات وأخذ المعلومات من خلال البيانات الرسمية.

وأضاف الدكتور علاء غالب، أن أعراض الإصابة بالفيروس تبدأ بأعراض شبيهه بنزلات البرد من إرتفاع درجة الحرارة وسعال وصداع الرأس وعطس، ولكن يزيد فيروس كورونا بتعب بالجهاز التنفسى العلوى لتتطور إلى التهاب رئوى، مشيرًا إلى أنه فى حالة ظهور مثل هذه الأعراض يجب البقاء فى المنزل وتجنب الإختلاط بالآخرين، و تغطية الأنف والفم بالمنديل أثناء السعال أو العطس، بالإضافة إلى المحافظة على نظافة اليدين وغسلهما لمدة 20 ثانية على الأقل بالماء والصابون أو بالمعقم الكحولى والإهتمام بالغذاء الصحي وإرتداء الكمامة الطبية .

كما عرض الدكتور ممدوح محمد ملخصاََ سريعاً عن فيروس كورونا، وقال أنه عبارة عن كائن مستدير دقيق جدا في هيئة غلاف وبداخلة مادة وراثية “rnaأوdna”ينتقل عن طريق الجهاز التنفسي من رذاذ السعال والعطس الذي ينتقل من علي بعد 5سم إلي متر من الشخص المصاب، مضيفا إلي أنه حتي الآن لايوجد أي لقاح أو مصل أو علاج محدد لهذا الفيروس، ولكن العلاج المتاح فقط هو علاج داعم ومساند للمريض من أكسجين وتحاليل فقط .

وفي نهاية الندوة تم فتح باب الحوار لتساؤلات واستفسارات الحضور للأطباء المتخصصين عن المرض وكيفي التعامل معه.

(مطلوب)

(مطلوب) (لم يتم نشرة)