جامعة سوهاج تكرم طالبات التربية المشاركات في جهود محو الأمية*

0 | 5٬306 | 12:16 م الإثنين 14th ديسمبر 2020 | الأحداث والفعاليات, جديد الأخبار |

جامعة سوهاج تكرم طالبات التربية المشاركات في جهود محو الأمية*

شهد الدكتور أحمد عزيز عبد المنعم رئيس جامعة سوهاج، حفل تكريم ٢٣ طالبة بكلية التربية المشاركات في جهود محو الأمية، والذي نُظم بالتعاون مع مركز تعليم الكبار بالجامعة والهيئة العامة لتعليم الكبار فرع سوهاج، وذلك بمدرج (أ) بمبني كلية التربية بمقر الجامعة الجديد، وبحضور الدكتور أحمد سليمان نائب رئيس الجامعة لشئون الدراسات العليا والبحوث، الدكتور مصطفي عبد الخالق نائب رئيس الجامعة لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة، الدكتور خالد عمران عميد الكلية، الدكتور عماد صموئيل وكيل الكلية لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة، محمد الدالي مدير عام فرع الهيئة العامة لمحو الأمية وتعليم الكبار بسوهاج، وعدد من أعضاء هيئة التدريس والطلاب.
وفي بداية كلمته أعرب الدكتور أحمد عزيز عن سعادته بالطالبات اللاتي استطاعن تحقيق هذا الإنجاز والمجهود الرائع بمحو أمية بعض الأهالي بالقري المختلفة داخل المحافظة، موجهاً شكره لكلية التربية ودورها الهام والمسئول بهذه القضية الهامة، وأيضاً شكر خاص للمشاركات علي جهودهن وإحساسهن بالمسؤولية المجتمعية تجاه وطنهن، باعتبارهن الشريك الأساسي المساعد لأجهزة الدولة لمحو الأمية والقضاء عليها بصورة أسرع وأنجح.
وأشاد عزيز بالتعاون المثمر مع فرع الهيئة العامة لمحو الأمية وتعليم الكبار بسوهاج، والجهود المبذولة للقضاء على مشكلة الأمية ومواجهة هذا الخطر الذى يهدد كل الخطوات التنموية، مؤكداً أن الجامعة تدعم وتشجع باستمرار الطلاب للمشاركة في مثل تلك الخدمات المجتمعية، حيث تم تخصيص مكافأة مالية بمبلغ ١٠٠جنيه لكل طالب يتمكن من محو أمية شخص، إلى جانب خصم ٥٠٪؜ من الرسوم الدراسية، و٥٠٪؜ من رسوم المدينة الجامعية وهذا لتحفيز الطلاب علي المشاركة.
وأشار الدكتور مصطفي عبد الخالق، إلى أن إدارة الجامعة حريصة علي الإهتمام بهذه القضية الهامة والشائكة، خاصة أن هذا المشروع يأتي وفقا لرؤية الدولة المصرية والقيادة السياسية الرشيدة، موضحاً أن هناك مسئولية كبرى تقع على عاتق الجامعات تنفيذاً لدورها المجتمعي والخدمي، مشددًا على ضرورة تكاتف جهود جميع المؤسسات والقطاعات الموجودة بالدولة من أجل محاربتها.
وأوضح الدكتور خالد عمران أن كلية التربية من الكليات التي تتمتع بدور مجتمعي واضح في مجال محو الأمية، بما لديها من أعضاء هيئة تدريس وطلاب، يساهمون بشكل قوي في مبادرات كثيرة للقضاء على هذه الظاهرة، موجهاً شكره لطلاب الكلية الذين يبذلون جهداً تطوعي للقضاء عليها، ليس فقط على مستوى القراءة والكتابة بل على المستوى السلوكي والثقافي.
وأضاف محمد الدالي أن مشروع محو الأمية مبادرة وطنية واجبة لابد من تكاتف جميع الأطراف للقضاء عليها، مشيراً إلى أن فرع الهيئة بسوهاج قد خصص مكافاة مالية للطلاب المشاركين بمحو الأمية وذلك تشجعياً وتحفيزاً لهم.

 

(مطلوب)

(مطلوب) (لم يتم نشرة)