جامعة سوهاج تشارك بالمؤتمر الدولي الثامن عن ‘‘الصحة والبيئة ‘‘ بالجامعة العربية

0 | 372 | 11:08 ص الخميس 4th أكتوبر 2018 | جديد الأخبار, مؤتمرات وندوات ورش عمل الجامعة |

جامعة سوهاج تشارك بالمؤتمر الدولي الثامن عن ‘‘الصحة والبيئة ‘‘ بالجامعة العربية

شارك الدكتور احمد عزيز عبد المنعم رئيس جامعة سوهاج اليوم الاثنين الاول من أكتوبر بالمؤتمر الدولي الثامن للاتحاد العربي للتنمية المستدامة والبيئية، والذي أقيم تحت عنوان (الصحة والبيئة في إطار التنمية المستدامة، وذلك بمقر جامعة الدول العربية بالقاهرة .

وقال عزيز في بداية كلمته بالجلسة الافتتاحية ان الجامعات هي اداة التغيير في المجتمع و مصدر الالهام و التجديد، وعليها ان تلعب دور ايجابي في تطوير مجتمعها و المحافظة علي موارده واستدامتها، لذلك أدركـت جامعة سوهاج منذ بداية أنشائها أهمية التصـدي للمعوقات المرتبطة بالصحة والبيئة ودور ذلك فى التنمية المستدامة فـي المنـاطق الحضرية والريفية بها والتى كان لها دور فعال عن طريق نشر الوعى البيئى، عن طريق عمل العديد من القوافل الطبية والبيئية لنشر وزيادة الوعى الصحى والبيئى بين أفراد المجتمع السوهاجى.
واشار عزيز ان المؤتمر ناقش عدة محاور منها الأضرار الصحية والأمراض الناجمة عن تلوث المياه، ودور العلم والتكنولوجيا في رصدها لتجنبها ، تنميه الموارد البشرية من خلال الاهتمام بالبيئة الصحية والاجتماعية، الاهتمام بالوعي البيئي والصحي للمواطنين من خلال البرامج التوعوية والإعلامية الهادفة ، بالاضافة الي الطاقة النظيفة وعلاقتها بالبيئة والصحة العامة و التعليم وآثاره التنموية على الصحة والبيئة.

واوضح الدكتور عبد العليم المنشاوي رئيس فرع الاتحاد العربي للتنمية المستدامة والبيئة بمحافظة سوهاج إن الإتحاد العربي للتنمية المستدامة والبيئة كعادته يقوم بمسايرة الركب العالمي في ما يقدم للبشرية من أجل حماية أوطاننا العربية والسير بها في طريق التقدم الذي ترنو اليه، مستخدمين العلم الحديث والإستعانة بخبرائنا وعلماؤنا كلاً في تخصصة للنهوض بالأمة العربيـة في المجالات المختلفة من خلال الأطر التي إتفقت عليها شعوب العالم لتحقيق أهداف التنمية المستدامـة.

مضيفا الي ان المؤتمر ناقش ايضا أهمية التخطيط للارتقاء بمستوى الصحة العامة للمواطن عن طريق تحسين بيئته، والموت المبكر الناجم عن الأخطار البيئية الي جانب دور التشريعات في حماية المجموعات السكانية الأكثر تعرضاً للمخاطر الناجمة عن الأمراض ذات الصلة بالبيئة ، بالاضافة الي النفايات الخطرة وآثارها على الصحة والبيئة، الإهتمام بالسلوك الصحي والنظافة كأحد أهم طرق التنمية من خلال المدارس والجامعات.
والجدير بالذكر ان فاعليات المؤتمر ستستمر الي غدا الثلاثاء الموافق 2اكتوبر، وذلك لمناقشة العديد من الابحاث التي تم طرحها خلال المؤتمر، بقاعة مؤتمرات دار الضيافة بجامعة عين شمس .