جامعة سوهاج تحتل مراكز متقدمة في تصنيفي “تايمز و شنغهاي” للجامعات

0 | 616 | 10:30 ص الخميس 27th يونيو 2019 | الأحداث والفعاليات |

جامعة سوهاج تحتل مراكز متقدمة في تصنيفي “تايمز و شنغهاي” للجامعات

اعلن الدكتور احمد عزيز رئيس جامعة سوهاج حصول الجامعة علي المرتبه الاولي علي الجامعات المصريه في النشر العلمي في علوم المواد، والمركز ٤٠١-٥٠٠ عالميا وفقا لتصنيف شنغهاي، كما احتلت الترتيب من ٢٠١ -٢٥٠ عالميا والخامس علي الجامعات المصريه في ترتيب الجامعات الناشئة التايمز” Times Higher Education ” التي لم يتعدي عمرها ٥٠ سنه .

واوضح عزيز ان هناك الكثير من العوامل التي ادت الي ارتقاء الجامعة في التصنيف، منها الاهتمام بالمعامل البحثية وتطويرها، وتحديث الاجهزة العلمية، وتوفير متطلبات البحث العلمي لاعضاء هيئه التدريس، ووضع حوافز جديدة لتشجيع الباحثين علي النشر العلمي، وكذلك تحظيث اعضاء هيئه التدريس بتحديث لسيرتهم الذاتيه ووضع قائمه ابحاثهم علي موقع الجامعة
و اضاف عزيز ان من بين العوامل ااتي اثرت علي تصنيف الجامعة هو تحسين البنيه المعلوماتيه وتكنولوجيا الاتصالات بالجامعة، وتحسين تسويق مخرجات الجامعة وزياده دورها في خدمه المجتمع، وزياده مواردها الماليه الذاتيه وتحقيق العداله البحثيه والتعليميه بين الجنسين وهو احد مؤشرات التقييم

واضاف الدكتور محمد الجوهري مدير مركز النشر العلمي، ومدير وحدة التصنيف الدولي بالجامعة، ان من بين معايير تصنيف شنغهاي هو نشر الأبحاث في المجلات المفهرسة عالميا في منصة “Web of Science & InCites” الأمريكية.
تأثير الاقتباس الموحد وهو نسبة الاستشهاد للأبحاث المنشورة في تخصص أكاديمي إلى متوسط الاستشهادات من الأبحاث في نفس الفئة، ويلي ذلك التعاون الدولي وهو عدد الأبحاث المشترك فيها دولتان مختلفتان على الأقل في عناوين المؤلفين مقسومًا على العدد الإجمالي للأبحاث في موضوع التخصص الأكاديمي للجامعة، ثم عدد الأبحاث المنشورة في أهم المجلات في موضوع التخصص الأكاديمي لجامعة، وأخيراً عدد أعضاء هيئة التدريس الحاصلين على جائزة مهمة في موضوع أكاديمي ، اما تصنيف التايمز فمعاييره تتبلور من 5 فئات
التدريس (30% من الدرجة النهائية)، البحث (30 في المئة)، الاستشهادات بأبحاث الجامعة أو المؤسّسة البحثية (32.5%)، المكانة على المستوى الدولي (5%) ثمّ حجم الدخل (2.5 %).