بيان صادر عن المركز الاعلامي لجامعة سوهاج

0 | 356 | 11:17 ص الجمعة 6th يوليو 2018 | جديد الأخبار |

بيان صادر عن المركز الاعلامي لجامعة سوهاج

ايماءً لما نشر في بعض المواقع الصحفية، وتم تداوله علي صفحات التواصل الاجتماعي خلال الساعات الماضية، عن ما تم ادعاءه .. بتدمير قسم اعلام سوهاج، واستياء بين طلابه واعضاء هيئة التدريس العاملين به نتيجة لرغبة ادارة الجامعة نقل القسم الي مقر الجامعة الجديد.

ونتيجة لما لاحظته ادارة جامعة سوهاج من مغالطات واجتهادات مبنية علي افتراءات وادعاءات لا تمت للحقيقة بأي صلة ارادت الجامعة توضيح جوانب المشكلة المثارة، عن طريق مركزها الإعلامي

بداية نوضح ان لقسم الاعلام ولخريجينه كل الاحترام والتقدير مثله مثل باقي الأقسام بالكليات المختلفة، نفخر بهم لانتمائهم لجامعتنا الحبيبة، ونوضح ان توجه القيادة السياسية لتنفيذ مشروع الجامعة الجديدة، كان رغبة في تنمية الظهير الصحراوي الغربي، ومن ثم الامتداد العمراني بعيد عن الشريط الضيق لوادي النيل، هذا التوجه الذي أتي ثماره في المدن الجديدة لمحافظات الجمهورية، وعلي رأسها العاصمة الادارية .

لذا فإن الجامعة كان لزاما عليها التحرر من مقرها القديم الضيق الي المقر الجديد علي مساحة 750 فدان، والذي يحوي الي الآن فقط استثمارات تقدر 2 مليار و600 مليون جنيه، وبالفعل تم نقل 10 كليات منذ اربع سنوات بعدد طلابي يقرب من 36 الف طالب وطالبة.

ومن جانبه يوضح المركز الاعلامي الي الرأي العام، ويؤكد علي ان الجامعة تحافظ وتحاول جاهدة الي أن تهتم وترتقي بجميع الكليات، وتسعي لتوفير كل ما يلزم الاقسام من احدث الوسائل التعليمية .

ومن جانبنا نتساءل اين المصداقية الاعلامية في تبني موضوع ذات اهمية كبري علي اساس ‘‘صورة وهمية‘‘ ؟؟؟؟، صورة تم التقاطها من احدي الفصول، وليس كما ادعي البعض مكان قسم الاعلام الجديد.

ايها السادة لقد خاطبت ادارة الجامعة قسم الاعلام اكثرة من مرة لمعرفة ما هي الوسائل التعليمية التي يحتاج اليها القسم ولم يتم الرد، و لكن ولحرص الجميع علي مستقبل طلاب قسم الاعلام تم تحديد مكان بالجامعة الجديدة يليق به وبطلابه، وخريجينه، وجاري تجهيزه بأحدث الوسائل والامكانيات، ليلحق القسم بكليته التابع لها، والتي انتقلت الي مقرها الجديد منذ سنوات.

ان خطة جامعة سوهاج المعروفة منذ سنوات هي تحويل المقر القديم الي مجمع طبي، يحتوي علي الكليات الطبية، ومن ضمن الخطة وبعد انتقال كلية الآداب الي مقرها الجديد، تحويل المبني الذي يقطن به قسم الاعلام الحالي، الي معامل ومقر اداري لكليات طب الأسنان والصيدلة والطب البشري لكي يتناسب و طبيعة تلك الكليات.

ان قرار الجامعة بنقل قسم الاعلام، كان جزءاً من خطة طموحة نُقلت علي أثرها 10 كليات واستقرت بطلابها منذ 4 سنوات، خطة اعتمدت علي التوسع في الاماكن حتي يتسني استيعاب عدد اكثر من الطلاب.

واخيراً ننوه هنا انه قد تم إعداد لائحة جديدة لتحويل‘‘ القسم ‘‘ الي كلية للاعلام وتم إرسالها الي لجنه القطاع وفِي انتظار الموافقه عليها لإنشاء الكلية .

ونهاية فإن الجامعة تناشد وترجو،،،،،،
** تناشد وسائل الاعلام المختلفة المقروءة والمسموعة والمرئية، بألاّ ينساقوا الي معلومات مغلوطة تثير البلبلة وتقلب الحقائق .
** وترجو من الهيئة التدريسية بقسم الاعلام، التكاتف ونبذ الفرقة، والبعد عن الخلافات التي تؤثر علي منهجية وروح العمل الجماعي، حتي يعود القسم كما كان عليه دائما كأحد اهم اقسام الاعلام علي مستوي الجمهورية .

 

(مطلوب)

(مطلوب) (لم يتم نشرة)