“مستشفي سوهاج الجامعي” تنقذ شاب من طعنة قاتلة وتواصل دورها في ظل اجراءات التصدي لكورونا

صرح الدكتور احمد عزيز عبد المنعم رئيس جامعة سوهاج بان فريق طبي بالمستشفي الجامعي نجح في انقاذ حياة شاب يبلغ من العمر ٣٢ عاما (م.ث.ذ) من مركز طهطا اثر إصابته بطعنة نافذة بالبطين الايمن بالقلب.

وثمن الدكتور احمد عزيز دور المستشفي الجامعي وما تقوم به من خدمات طبية وعلاجية في إنقاذ حياة المصابين في ظل الإجراءات الاحترازية التي تتخذها الدولة لمواجهة انتشار فيروس كورونا، حيث تعد تلك الجراحة الثانية من هذا النوع التي تم إجراؤها خلال أسبوعين، مشيراً الي ان إنقاذ حياة المصابين في مثل تلك الحالات يقلل من الاحتقان بين اطراف المشكلة مما يؤدي الي تقليل الفتن والنزاعات الثأرية داخل الاقليم.

واوضح الدكتور حسان النعماني القائم بعمل عميد كلية الطب البشري ورئيس مجلس إدارة المستشفي الجامعي، ان المصاب حضر الي الاستقبال يعاني من اصابه نافذه بالناحية اليسرى من الصدر وهبوط حاد فى الدوره الدمويه، حيث تم على الفور توفير المستلزمات والمعدات لإجراء جراحه عاجله بواسطه فريق طبى من اطباء قسم جراحة القلب والصدر وقسم التخدير بالمستشفى الجامعي.

وقال الدكتور حمدي سعد مدير المستشفي الجامعي انه تم تشكيل فريق طبي تحت إشراف الدكتور أيمن عبد الغفار رئيس قسم جراحه القلب والصدر، والدكتور خالد عبد العال استاذ جراحه القلب والصدر، والدكتور عبد الهادى حلمى مدرس التخدير، وذلك لاتخاذ اللازم وانقاذ حياة المصاب.

ومن جانبه اوضح الدكتور ايمن عبد الغفار انه تبين عند فحص المصاب وجود أصابه نافذه بالبطين الأيمن للقلب، ونزيف من اوعيه جدار الصدر، حيث تم عمل اللازم لوقف نزيف القلب وإصلاح الجرح النافذ بالبطين الأيمن، والمصاب الآن “بفضل الله تعالي” بحاله جيده ومستقره.

واضاف “عبد الغفار” ان قسم جراحة القلب والصدر بالمستشفى الجامعي أنشئ عام ١٩٩٥م حيث ساهم علي مدار عقدين، في إنقاذ حياه الآلاف من أبناء المحافظة والمحافظات المجاورة في مختلف الأوقات والظروف الاستثنائية، التى مرت بها البلاد باعتباره أحد أقدم أقسام جراحه القلب والصدر فى صعيد مصر.

جدير بالذكر ان الفريق الطبي تضمن كلاً من الدكتور أيمن عبد المطلب مدرس مساعد جراحه القلب والصدر، الدكتور أحمد عاطف و الدكتور محمد عمر راغب المعيدين بقسم جراحه القلب والصدر والدكتور عمرو شرقاوى طبيب مقيم بالقسم، ومن قسم التخدير الدكتوره اسماء سعد مدرس مساعد التخدير، و الدكتور اسلام عسيرى مدرس مساعد التخدير.

 


-