جامعة سوهاج تختتم مؤتمرها عن “مجانية التعليم” بعدد من التوصيات

اختتمت كلية التربية بجامعة سوهاج فاعليات المؤتمر العلمي الأول لقسم أصول التربية، والذى جاء بعنوان “مجانية التعليم بين القبول والرفض…رؤى واتجاهات” ، صرح بذلك الدكتور أحمد عزيز رئيس الجامعة، وقال أن المؤتمر ناقش أهم المحاور الخاصة بمجانية التعليم بمصر، وعرض الأفكار والاتجاهات المؤيدة والمعارضة بهذا الشأن.

وأشار عزيز إلى أن المؤتمر أنهى فعالياته بعدة توصيات هامة وتشمل؛ ضرورة اتخاذ كافة الإجراءات من قبل الجهات المسئولة لحماية حق المجانية في التعليم للفئات غير القادرة بوصفه حقاً دستورياً بالنسبة لهم، التأكيد على المجانية وحق التعليم الجيد للجميع باعتباره أمن قومي يسهم في استقرار وتطور المجتمع المصري، بالإضافة أهمية وضع التشريعات الملزمة للقادرين من أبناء المجتمع على المساهمة في تحمل تكلفة الفرصة التعليمية لأبنائهم، وإعداد البرامج التي من شأنها تحويل مدارس التعليم الفني إلى مدارس منتجة، ومساعدتها على تسويق إنتاجها بما يسهم في توفير مصادر تدعم ميزانية التعليم.

وأضاف الدكتور خالد عبداللطيف عميد الكلية أن توصيات المؤتمر تضمنت أيضاً ضرورة تفعيل المشاركة المجتمعية في مجال التعليم بما يسهم في توفير فرص تعليمية جيدة، وبما يناسب القدرات المالية للفئات غير القادرة من أبناء المجتمع، إلزام المدارس الدولية الخاصة بتدريس مقررات الهوية الوطنية، كما أوصى بوضع البرامج الكفيلة بالارتقاء بالممارسات الإدارية لتحسين الموارد المادية المتاحة لصالح الآداء التعليمي، بالاضافة إلى دعوة الوزارات المختلفة للتكاتف من أجل تقديم رؤية متكاملة قابلة للتنفيذ للنهوض بالتعليم، ودعم مصادر تمويله وإعداد مشاريع بحثية تسهم في التغلب على مشكلة تمويل التعليم بالتنسيق مع المسئولين في وزارتي التعليم العالي والتربية والتعليم، إلى جانب التأكيد على أن مجانية التعليم ليست سبباً في تدنيه، بل تحتاج إلى توضيح الطريقة المثلى لكيفية الإنفاق على التعليم لتحقيق الجودة الشاملة.


-