فريق SET بجامعة سوهاج ينظم احتفالية هاكاثون الصعيد

نظم فريق Super Education Team بجامعة سوهاج احتفالية ” هاكاثون الصعيد ” والتى استمرت على مدار يومى 13 و14 من سبتمبر الجارى وأقيمت فعالياتها بأكاديمية البحث العلمى بجزيرة قرمان، صرح بذلك الدكتور أحمد عزيز عبد المنعم رئيس الجامعة، وقال أن هذا الحدث الفريد من نوعه يهدف فى المقام الأول إلى اكتشاف الشباب الموهوبين والمخترعين وتسليط الضوء عليهم ﻻبراز اختراعاتهم وحماية ابداعاتهم، بالإضافة إلى مساعدتهم ورعاية مواهبهم بكافة الأشكال وتشجعيعهم على تسجيل اختراعاتهم وتسوقيها فى الجهات المختصة بذلك .
كما أشاد عزيز بمجهودات فريق SET المتميزين واصرارهم على تحقيق أهدافهم فى إقامة كيان ابتكارى مستقل يضم أصحاب الأفكار والابداعات الايجابية والجديدة الفير تقليدية، مضيفا أن الجامعة من جانبها ﻻ تبخل أبدا فى الوقوف وراء مثل هذه المبادرات ودعمها بكافة الطرق وتقديم كل المساعدات اللازمة التى تصب فى نهاية المطاف لخدمة الوطن.
وأوضح الدكتور محمود أبو العز مدير مركز الخدمات الالكترونية والمعرفية بالجامعة ورئيس الفريق أن هذا اللقاء يعد فرصة جيدة للشباب المبدع والمبتكر وذلك من خلال مساعدتهم على صقل مشروعاتهم وتنمية مواهبهم الابتكارية وتدريبهم على ايدى متخصصين محترفين وتوجيه طاقاتهم التوجيه الصحيح للاستغلال الأمثل وتنفيذ مشاريعهم على أرض الواقع لتعم الاستفاده على المجتمع ككل .
وأكدت المهندسة نهال المغربى مشرف الفريق أن هذا الحدث يعتبر الأول على مستوى الصعيد، واستهدف صغار المخترعين ورواد الأعمال من سن 8 وحتى 18 سنة، و الشباب رواد الأعمال بداية من 18 حتى 30 سنة .
كما ذكرت أنه تم تدريب الموهوبين من الأطفال والشباب من أجل توسيع مداركهم وتنمية قدراتهم وأفكارهم وتحويلها من التفكير النمطى إلى التفكير الابداعى خاصة الصغار منهم، وفى نهاية اليوم تم عرض مشروعات واختراعات المشاركين وتقييمها وتصنيفها من خلال عدد كبير من رواد الأعمال والمستثمرين والمتخصصين فى هذا المجال، بالإضافة إلى توزيع الجوائز على أصحاب المشروعات المتميزة والمبتكرة.
واكد محمد البدرى رئيس الفريق ان الحدث بمثابه الانطلاقه والعمل على رعاية الطلاب المخترعين واصحاب الافكار لجعلهم متميزين رياديا، ولديهم الخبره المناسبة ليصبحوا اصحاب مشروعات وافكار في سن صغيرة.

 

 

 


-