بيان صادر عن المركز الاعلامي لجامعة سوهاج

رداً علي ما نشر باحدي الجرائد الورقية تحت عنوان ” مدينة سوهاج الجامعية غير آدمية .. والوجبات تنذر بكارثة ” فإن المركز الإعلامي للجامعة وفي خلال السطور القليلة القادمة يوضح بعض النقاط التي من شانها تظهر عدة حقائق غائبة عن ما تم نشره . أولاً بالنسبة لمبنى العارف فجميع الطلاب بكليتي الهندسة والتعليم الصناعي يرغبون في الإقامة به لانه قريب من كلياتهم إلى جانب أن هناك صالة بكل شقة مجهزة للدروس العملية لهؤلاء الطلاب وان المبنى بالرغم من أنه مؤسس منذ فترة طويلة إلا أن هناك اهتماماً كبيراً بنظافته ويسأل الطلاب في ذلك الشأن، ويتم متابعة هذا المبنى من إدارة الجامعة بشكل دوري وقد تم وضع هذا المبنى في خطة الصيانة الشاملة للعام 2017/2018م. ثانياً بالنسبة لمبنى الشهيد والذي تم الإشارة إليه في المقالة فإن الجامعة قد فسخت عقد الإيجار الخاص به ولم يعد به طلاب على الإطلاق حيث أن الجامعة ليست في حاجة إليه ولاسيما بعد الانتهاء من ترميم مبنى (ج) بمدينة ناصر، وتجهيز مباني (4،5،6) بمدينة سوهاج الجديدة. ثالثاً بالنسبة لرفع سعر السكن في المدينة إلى 350 جنيه فإن هذا قرار من المجلس الأعلى للجامعات، وتم التنبيه على جميع الطلاب بإعفاء غير القادرين منهم من سداد الرسوم طوال مدة الإقامة وتم تشكيل لجنة من رعاية الشباب المركزية تقوم بدراسة الطلبات المقدمة. رابعاً تم وضع خطة من الجامعة لأعمال الصيانة بالمدن الجامعية منذ عام 2012/2013م وحتى خطة عام 2018/2019م تشمل جميع مباني المدن الجامعية – ونظراً للإقبال الشديد من الطلاب على السكن بالمدن الجامعية فإنه يصعب عمل صيانة شاملة لجميع المباني في وقت واحد، ففي خطة 2017/2018م تم وضع مبنى 54 وبمنى العارف في أعمال الصيانة الشاملة. خامساً أن معظم مباني المدن الجامعية توجد بها مطابخ خاصة بكل منها، و المباني التي لا توجد بها مطبخ يتم إعداد الوجبات الخاصة بها في المطعم المركزي وتنقل في عربة مخصصة لنقل الطعام وأن إعداد الوجبات يتم تحت إشراف مباشر من الأطباء البيطريين بالجامعة .والجامعة اذ تقدر المهام التي تقوم بها وسائل الاعلام المختلفة بالمحافظة في نقل ونشر الحقائق، ترجو من الجميع تحري الدقة فيما ينشر علي الراي العام حتي لا نحدث بلبلة نحن جميعاً في غني عنها


-