اختيار أفضل مدينة وقرية في الحفاظ علي البيئة بجامعة سوهاج

تواصل سيادة عميد الكلية أ.د/أحمد محمد سليمان اليوم الثالث لمؤتمر البيئة الثانى متحثاً عن الجمعيات الأهلية ودورها فى خدمة المجتمع وتنمية البيئة

وتعتبر الجهات الأهلية من أقدر المؤسسات والتنظيمات علي الوصول إلي أفقر الفقراء في المجتمع المحلي ولديها القدرة والمرونة في التحرك والعمل في جميع القطاعات التنموية مثل مياه الشرب والصرف الصحي والتعليم ومحو الأمية والصحة وتحسين مستوي المعيشة وتنمية المرأة وغيرها من القطاعات التنموية .

وعليه فإن الجمعيات الأهلية لديها من المعطيات والأسباب التي تمكنها من القيام بدور فعال في عملية التنمية المستمرة داخل المجتمع لما لها من إمكانيات وقدرات علي التعامل مع بعض المشكلات التي تواجه أفراد المجتمع في القطاعات المختلفة وأيضاً لما لها من استعداد علي القيام بدور مكمل للقطاعين الحكومي والخاص في تنمية المجتمع المحلي

و تم عرض إنجازات مجالس المدن والاحياء والقري في مجال حماية وتنمية البيئة في عدد من المجالات، منها التوعية باهمية البيئة والحفاظ عليها، تجنب مسببات تلوث البيئة، وفِي مجال التجميل، والتعاون بين الجهة والمؤسسات التعليمية والبحثية في مجال حماية البيئة.

مشيداً إلى سيتم عمل جلسة لتقييم المؤتمر ورصد الإيجابيات والسلبيات ورصد المشكلات ومهرجان لالتقاء الثلاث المحاور وعمل عصف ذهنى لايجاد حلول واقعية لحل المشكلات التى تواجهه المحاور الثلاثة

وقال الدكتور احمد عزيز عبد المنعم رئيس الجامعة، ان الهدف من تلك المسابقة، خلق تنافس بين الجهات المشاركة، وتبادل الخبرات فيما بينهم للعمل علي تنمية البيئة والحفاظ عليها.

وذكر الدكتور احمد حسانين رئيس مجلس إدارة الجمعية انه شارك في تلك المسابقة تسعة قري من مراكز مختلفة بالمحافظة، وخمسة مدن منها اخميم، جرحا، البلينا، جهينة، وحي شرق وغرب بمدينة سوهاج. واشار الي انه سوف يتم تنظيم مسابقة غدا لاختيار أفضل جمعية أهلية في مجال حماية البيئة.

ومن الجدير بالذكر ان الجلسات كانت بحضور المحكمون من أعضاء هيئة التدريس، ورؤساء الوحدات المحلية والمجالس القروية المشاركين بالمهرجان.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *