جائزة الملك حمد لتمكين الشباب لتحقيق اهداف التنمية المستدامة

تعلن وزارة الشباب والرياضة عن اطلاق جائزة الملك حمد لتمكين الشباب لتحقيق اهداف التنمية المستدامة

الفكرة

ستمنح هذه الجائزة إلى أربع فئات مختلفة وهم: المؤسسات الحكومية، المؤسسات الخاصة، المؤسسات الأهلية والأفراد، ويلزم جميع الفئات ماعدا المؤسسات الحكومية أن تكون معترف بها من قبل الدولة التي يتم التقديم من خلالها، وستتكفل مملكة البحرين بجميع الالتزامات المالية للجائزة، ويجب أن تنطلق الجائزة من خلال منتدى الشباب للمجلس الاجتماعي والاقتصادي ليتم الترويج عن الجائزة واستلام المشاركات وتحكيمها.

الأهداف

تحفيز مختلف القطاعات للاهتمام بتمكين الشباب

يأتي هذا الهدف كعامل دفع لمختلف القطاعات للتركيز على الشباب، والتأكيد على أن جهودهم ليست بالجهود الغير مرئية وإنما تشكل تأثير مهم على المجتمع واعتراف من المنظمين بما يقومون به من دور مجتمعي.

التشجيع على العمل من أجل الشباب

يأتي هذا الهدف كدافع للجميع بلا استثناء للعمل لأجل الشباب، لما للشباب من دور مهم في عملية التنمية، وكنوع من الاستثمار في الشباب لضمان الاستدامة.

تركيز الضوء على الجهات والأفراد الداعمين للشباب

يأتي هذا الهدف للتعريف بالجهات والأفراد الداعمين للشباب والتعريف بمنجزاتهم في المجال الشبابي، لما له بالغ الأثر في تعزيز مسيرتهم الشبابية والمساهمة في جذب الداعمين للعمل الشبابي.

لفت أنظار العالم إلى التجارب المتميزة لتمكين الشباب ونشرها

يأتي هذا الهدف من منطلق الإيمان بأن هناك العديد من التجارب المتميزة في تمكين الشباب والتي تعد محفزاً لمختلف القطاعات للسير على نفس النهج أو اقتباس الفكرة وتطبيقها في مختلف الأقطار

للمزيد



جميع الحقوق محفوظة 2017 | كلية الطب جامعة سوهاج | -