| كلية التربية جامعة سوهاج |

| كلية التربية جامعة سوهاج |

رئيس جامعة سوهاج يفتتح الملتقى الأكاديمي الأول بكلية التربية

Image may contain: 11 people, people sitting and indoor

شهد الدكتور أحمد عزيز رئيس جامعة سوهاج افتتاح الملتقى الأكاديمي الأول بكلية التربية بمقرها بالجامعة الجديدة وذلك اليوم 3 يوليو 2018، وقد أكد عزيز على عراقة كلية التربية التي أنشئت عام 1971 والتي تخرج منها علامات مضيئة وقامات في مجال التعليم التربوي، ومن العاملين بالتربية والتعليم، وما تمتلكه الآن من انشاءات وبنية تحتية، بالاضافة الي المناهج والإدارة الأكثر من جيدة فلا ينقصها شيئ عن الحصول على الإعتماد الأكاديمي، ولن تتوانى الجامعة عن تقديم أي دعم تطلبه الكلية أو أي كلية بالجامعة من برامج تعليمية وإدارية حديثة، أو إنشاءات مثل ما يجري تنفيذه حاليا مثل الممشى المظلل من الجامعة للمدينة الجامعية، وآخر من باب الجامعة انتهاءاً بكليات الزراعة والآثار، وكذلك التعاقد على 4 مركبات(طفطف) لنقل الطلاب بين الكليات، قدوة بجامعة أسيوط، إضافة لتخصيص 8 مليون جنيه تكلفة إنشاء كليتي رياض الأطفال والفنون التطبيقية والتراثية، كما أعرب عن سعادته لتواجده بين قامات التعليم بالجامعة والذين أثروا إيجابيا في الجامعة ككل.

وفي كلمته أشار الدكتور صفا محمود نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب إلى أن كلية عريقة مثل كلية التربية لها الكثير من الإنجازات حيث أن قيادات التربية والتعليم من أبناء الكلية، ومن الطبيعي أن يكون لها طموحات لأنها تتعامل مع المعلم والمناهج الدراسية التي تحتاج للتطوير والتحديث بشكل دائم، ونحن كإدارة الجامعة نتمنى تهنئتها قريبا عن حصولها علي الإعتماد والجودة.
و عرض الدكتور خالد عمران المشرف على كلية التربية ووكيل الكلية للدراسات العليا والبحوث تاريخ الكلية منذ إنشائها والتوسعات التي مرت بها وهي أقدم كليات الجامعة منذ أن كانت شعبتين عام 1972، حتى وصلت الآن إلى 17 شعبة ما بين التعليم العام والأساسي ورياض الأطفال بالإضافة إلى الدراسات العليا والدبلومات، ثم قام بعرض إنجازات الكلية في قطاع الدراسات العليا والبحوث منها إعداد خطة خمسية بحثية للكلية 2023/2018، افتتاح شعبة تعليم الموهوبين بالدبلومة المهنية، وفتح باب التسجيل لدرجات الماجستير والدكتوراه للطلاب ذوي الاحتياجات الخاصة، الموافقة على نظام التعليم عن بعد في الدبلومات والدراسات العليا بدءا من العام 2019/2018، إنشاء وحدة النشر العلمي بالكلية، فتح باب القبول لقيد الطلاب الوافدين في الدبلومات والدراسات العليا والموافقة على إصدار المجلة العلمية التربوية بشكل شهري بدلا من ربع السنوي، أما عن الطموحات في القطاع فهو تفعيل نظام المقررات الإليكترونية(الفصول الافتراضية)، استحداث نظام تحصيل الرسوم الدراسية من خلال البنوك المصرية والعربية ونظام فوري، تطوير نظام رصد الدرجات إليكترونيا، إنشاء قاعدة بيانات للطلاب المقيدين بالدراسات العليا وعقد اجتماعات دورية لأعضاء هيئة التدريس لطرح أفكار حيوية لتطوير القطاع.
ثم عرض الدكتور عبدالله إسماعيل وكيل الكلية لشئون التعليم والطلاب الجزء الخاص بالقطاع ما بين الإنجازات والطموحات، وقال أن المجهود المبذول في هذا القطاع الهام يعتبر مضاعفا حيث أن الكلية تحتوي على 18 شعبة ولكل شعبة برنامج وما تم في القطاع خلال العام الماضي، طرح برامج دراسية جديدة، تعديل شروط القبول بشعب اللغات، مناهضة الغش وتطوير مكتب التربية الميدانية(التربية العملي).
وفي محور رعاية الشباب حازت الكلية على المراكز الثلاثة في 54 نشاط متنوع، حيث جاري العمل على إعداد دليل الأنشطة لبيان الأنشطة التي يمكن للطلاب المشاركة بها، مضيفا ان الرؤية المستقبلية تستهدف إقامة إسبوع ثقافي توعوي للطلاب، تكوين فريق مسرح متكامل من تأليف، تمثيل، إخراج وديكور، تطوير الكنترولات والعمل بنظام MIS، عمل برنامج للتشعيب الإليكتروني عن طريق عمل نموذج إليكتروني وتطبيقه للمقابلة الشخصية وتسجيل الرغبات وإستكمال متطلبات الحصول على الجودة عبر إستكمال الكلية لما تحتاجه من معامل.

أما عن قطاع شئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة قال الدكتور عماد صموئيل وكيل الكلية لهذا القطاع، أن الكلية تسعى للتميز والريادة فيما تقدمه من خدمات تربوية للمجتمع فقد عقدت الكلية بروتوكول شراكة ثلاثي الأطراف بين الكلية والجامعة والأكاديمية المهنية للمعلمين، حصلت الكلية على المركز الأول بين الكليات النظرية بالجامعة في مجالات حماية البيئة والتوعية بمشكلات وقضايا المجتمع، بدء إنشاء وحدة التنمية المهنية للمعلمين والعاملين بالتربية والتعليم، بدء إنشاء وحدة الخدمات والإستشارات التربوية بالكلية، بالإضافة إلى عمل دورات تدريبية في العديد من المجالات وعمل زيارات وخدمات مجتمعية، وتطمح الكلية في التوسع في إنشاء الوحدات الخدمية وتفعيلها، تنظيم القوافل التوعوية بجميع قرى ومراكز المحافظة.
وشملت التوصيات في نهاية الملتقى التأكيد على استمرارية إقامة الملتقى سنويا، عقد مؤتمر علمي سنوي للكلية يناقش المستحدثات في مجال التربية والتعليم، العمل على التطوير المستمر والتحديث لبرامج الكلية للتوافق مع التوجه الجديد لوزارة التربية والتعليم، العمل على تحديث رؤية ورسالة وأهداف الكلية في ضوء معايير الهيئة القومية لضمان الجودة، ضرورة تكريم المتميزين بالكلية في جميع المجالات ووضع جوائز للتميز البحثي بالكلية، تطوير موقع الكلية الإليكتروني، ضرورة التوجه للإعتماد الأكاديمي وإستكمال متطلباته، العمل على جذب المزيد من الطلاب الوافدين من خلال إنشاء برامج ذات سمعة أكاديمية عالية، التوجه للتصحيح الإليكتروني وتحويل المقررات لإليكترونية، ضرورة التحول للتعليم الإليكتروني وعليه توفير مكان لائق لأعضاء هيئة التدريس، العمل على تسويق الخدمات التربوية والتعليمية التي تقدمها الكلية من خلال وحداتها المختلفة.

 Image may contain: one or more people, people sitting and indoor
Image may contain: 14 people, people sittingImage may contain: 5 people, people sittingImage may contain: 2 people, people sitting


جميع الحقوق محفوظة 2018 | كلية التربية جامعة سوهاج | - | كلية التربية جامعة سوهاج |