الملتقى الاول لشباب الجامعات يختتم فعالياته بجامعة سوهاج

شهد د. احمد عزيز رئيس جامعة سوهاج ود. حسام بدراوى اليوم الاثنين الموافق 12فبراير فاعليات الملتقى الاول لشباب الجامعات المصرية والذى بدأ اول امس بالتعاون مع وزارة الشباب والرياضية ومؤسسة ال قرة للتنمية المستدامة، وذلك بحضور د. صفا محمود نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب والنائبة منال ماهر، وعدد من عمداء الكليات
وفى بداية كلمته وجه د. احمد عزيز الشكر لاحد رواد التعليم فى مصر، د. حسام بداروى على مشاركتة الفعالة بالملتقى، واشار رئيس الجامعة الى ان ما تسعى اليه الجامعة خلال الفترة القادمة هو بناء شخصية الطالب حتى يتثتى له التعامل مع المجتمع الخارجى، واقتحام سوق العمل بعد التخرج، وذلك من خلال تبنى برامج مختلفة تساعده على ذلك، هذا بالاضافة الى التوسع فى نشر فكرة ريادة الاعمال، وتوعية الشباب بما هو مطلوب لسوق العمل عن طريق وحدة نقل التكنولوجبا وريادة الاعمال والموجود بالجامعة، والتي تقوم بتبنى اى فكرة قابلة للتنفيذ وتقديم الدعم الكامل لتنفيذها.
واكد د. حسام بداروى على اهمية استخدام التكنولوجيا فى العملية التعليمية باعتبارها لغة المستقبل، حتى يتم تخريج جيل مؤهل لمواجهة الغد الملئ بما هو جديد وغير متوقع ، والخروج من اطار التفكير المحدود، ومحاولة الاطلاع والتعلم من العالم الخارجى وما يحدث به من تطور كل لحظة.
وناشد بدراوى شباب الجامعة بأن يكونوا اكثر ثقافة واطلاعا ومعرفة باللغات الاخرى، والتجول فى المستقبل، فالمعرفة متاحة للجميع وغير مكلفة، وخاصة ان 60% من وظائف اليوم سوف تختفى بعد 5سنوات وذلك بفضل التكتولوجبا.
وتحدث د. حسام بدراوى عن الرؤية والتصور المستقبلى لنهضة التعليم وتطويره، وضرورة ربط التعليم بالتكنولوجيا، كما ناقش روية عام 2030للتعليم ومشكلة ادارة التعليم.
واستعرض احمد عبد الوهاب الباحث في المركز المصري فكرته الجديدة “مشروعى” المتاح على التليفون المحمول وهو برنامج يشرح خطوات كيفية تنفيذ مشروع صغير للشباب، بدءا من اختيار الفكرة وحتى تنفيذها وتسويقها على ارض الواقع.
وفى نهاية الجلسة تم فتح باب الاسئلة للحضور من طلاب واعضاء هيئة التدريس، كما تم توزيع شهادات تقدير للطلاب المشاركين بالملتقى وعددهم 120طالب وطالبة.
واختتم الملتقى بعروض فنية لطلاب الجامعة، وتسليم درع الجامعة للدكتور حسام بدراوى والنائبة منال ماهر ومؤسسة ال قرة للتنمية المستدامة.



جميع الحقوق محفوظة 2018 كلية الآداب | جامعة سوهاج -