كلية الاثار جامعة سوهاج

موقع ووردبريس عربي آخر

أنشئت كلية الآثار- جامعة سوهاج بقرار رئيس الوزراء رقم 3512 لسنة 2015م، وبدأت الدراسة بها في العام الجامعي  2016- 2017م، غير أن الكلية تملك إرثًا كبيرًا من التميز يرجع إلى تاريخ أبعد من ذلك بكثير، إذ تمتد جذور الكلية إلى عام 1977م، ففي هذا العام بدأت الدراسة بقسم الآثار- كلية الآداب- جامعة سوهاج، وكان حينئذ شعبتين (شعبة الآثار المصرية وشعبة الآثار الإسلامية)، وقد تم فصل الشعبتين في عام 1990م، ليصبح كل منهما قسمًا مستقلاً، وفي عام 2000م أُضيف إلى هذين القسمين، قسم آخر وهو قسم الترميم. وقد انتقلت هذه الأقسام الثلاثة (الآثار المصرية، والآثار الإسلامية، والترميم) من كلية الآداب إلى كلية الآثار، ومن ثم فإن كلية الآثار- جامعة سوهاج، ولدت وهي تمتلك ماض عريق.

ولا يقتصر تميز الكلية على ما تقدم فحسب، بل ولما تملكه من قوة بشرية كبيرة متميزة، إذ بدأت الكلية ويبلغ عدد أعضاء هيئة التدريس والهيئة المعاونة بها؛ 58 عضوًا، موزعين على النحو التالي: 14 أستاذَا، و13 أستاذًا مساعدًا، و10 مدرسين، 21 مدرسًا مساعدًا ومعيدًا.

ومنذ بداية الدراسة بالكلية في العام الجامعي 2016- 2017م، عملت الكلية بشكل مؤسسي متكامل، فعقد مجلس الكلية، ومجالس الأقسام، واللجان المنبثقة عن مجلس الكلية، هذا فضلاً عن تكوين كامل لإدارات الكلية (شئون الطلاب- الدراسات العليا- رعاية الشباب- المكتبات- شئون العاملين- المخازن والمشتريات).

وفي ضوء ذلك، وفي ضوء توفير كافة الإمكانات المادية لأعضاء هيئة التدريس والهيئة المعاونة والموظفين، من غرف مجهزة بكل ما يحتاجونه، هذا فضلاً عن تجهيز جميع قاعات الدرس والفصول والمعامل الخاصة بالطلاب، فإن الدراسة بدأت بقوة وفاعلية في الكلية، كما شاركت الكلية في معظم الأنشطة الطلابية التي أجرتها الجامعة، سيما الأنشطة الرياضية والفنية والثقافية، هذا فضلاً عن أنها أجرت أنشطة طلابية خاصة بها في جميع هذه المجلات.

ومن ناحية أخرى، فإن الدراسات العليا بدأت في الكلية أيضًا خلال العام الجامعي 2016- 2017م، وذلك بالدراسة للسنة التمهيدية للماجستير بقسمي الآثار المصرية والآثار الإسلامية، هذا فضلاً عن الدراسة بدبلوم الآثار المصرية، وسيضاف إلى ذلك في العام الجامعي 2017- 2018م، الدراسة بالسنة التمهيدية للماجستير بقسم الترميم. وفيما له صلة بالدراسات العليا بالكلية أيضًا، فقد تم في الكلية خلال العام الجامعي 2016- 2017م، مناقشة عدد من رسائل الماجستير والدكتوراه، هذا فضلاً عن الموافقة على تشكيل لجان المناقشة والحكم على عدد آخر من رسائل الماجستير والدكتوراه، كما تم في العام نفسه تسجيل عدد من رسائل الماجستير والدكتوراه.

كما تمت الإجراءات والموافقات الخاصة بالمجلة العلمية الخاصة بالكلية (مجلة كلية الآثار- جامعة سوهاج)، ونتطلع أن يكون أول إصدار لها في العام الجامعي 2017- 2018م، إن شاء الله.

وبالإضافة إلى ما تقدم، فقد تم نقل مكتبة الأستاذ الدكتور عبد الرحمن فهمي من الجامعة القديمة وتخصيص قاعة مستقلة لها بكلية الآثار، كما تم تخصيص قاعتين أخريين للمكتبات، إحداهما للمكتبة العامة للكلية، والأخرى لمكتبة التراث، وجار حاليًا تجهيزهما، كما تم تخصيص قاعة لمتحف الكلية، وقاعة أخرى لمجلس الكلية، وتم التعاقد على تجهيزها، وتم أيضًا تجهيز وتأمين خمسة كنترولات (4 لسنوات البكالوريوس+ 1 للدراسات العليا)، هذا فضلاً عن قاعة للتصحيح.

وفضلاً عما تقدم فقد تم إنشاء وتجهيز ثلاثة وحدات بالكلية (وحدة الخدمات الإليكترونية، ووحدة نظم الامتحانات وتقويم الطلاب، ووحدة الأمن والسلامة وإدارة الأزمات)، هذا فضلاً عن مركز دراسات وبحوث الآثار والترميم، كما تم تخصيص قاعة لوحدة ضمان الجودة، لتكون جاهزة مع إنشاء وحدة لضمان الجودة بالكلية.

كما أسهمت الكلية أيضًا في خدمة المجتمع، حيث شارك عميدها ووكلاؤها الثلاثة كأعضاء في المجلس الإقليمي للسياحة والآثار بسوهاج، وهم يقدمون –بشكل مستمر- المشورة لهذا المجلس، فضلاً عن كون الكلية بيت خبرة ليس لمحافظة سوهاج فحسب، بل ولكثير من الجهات والمؤسسات المحلية والإقليمية والدولية ذات الصلة بالآثار والترميم، حيث يسهم كثير من أعضاء هيئة التدريس بالكلية بأنشطة مختلفة في هذه الجهات والمؤسسات.

وفي ضوء ما تقدم، يتضح أنه في خلال العام الأول لكلية الآثار- جامعة سوهاج، فإننا أمام كلية ولدت عملاقة بإمكاناتها البشرية، وببنيتها الأساسية، غير أنه أمامنا كثير وكثير من الآمال والطموحات والتحديات، لنجعل هذه الكلية تحتل مكانتها المرموقة المناسبة لها في المحافل المحلية والإقليمية والدولية، وذلك بفضل جهود أبنائها من أعضاء هيئة التدريس والهيئة المعاونة، وجميع منتسبيها، كما ستسعى الكلية بكل جد لأن يكون خريجوها مميزون؛ كتميز كليتهم وأعضاء هيئة التدريس بها.

وأنتهز هذه الفرصة لتقديم خالص الشكر وعظيم الامتنان لكل من قدم يد العون والمساعدة لتصل الكلية لما وصلت إليه خلال هذه المدة القصيرة والتي لا تتجاوز الشهور، وأخص بالذكر إدارة الجامعة، وجميع منتسبي الكلية، فلولا جهودهم جميعًا ما حققنا كل ما تم ذكره عالياً.

والله ولي التوفيق

أ.د. عبد الناصر ياسين

المشرف على الكلية


جميع الحقوق محفوظة 2017 كلية الاثار جامعة سوهاج - موقع ووردبريس عربي آخر