عزيز يفتتح مؤتمر التنمية ونقل التكنولوجيا بهندسة سوهاج

0 | 64 | 11:15 ص الإثنين 15th أبريل 2019 | الأحداث والفعاليات |

عزيز يفتتح مؤتمر التنمية ونقل التكنولوجيا بهندسة سوهاج

افتتح،أمس، الدكتور أحمد عزيز رئيس جامعة سوهاج فعاليات المؤتمر العلمي الأول الذي نظمته كلية الهندسة تحت عنوان “التنمية ونقل التكنولوجيا المتقدمة”، وذلك بحضور الدكتور محمد عبد السميع رئيس جامعة أسيوط الأسبق، المهندس سامي عبده نائب رئيس شركة نقل كهرباء مصر العليا بالمنطقة الجنوبية، اللواء محمد البدري رئيس شركة مياه الشرب والصرف الصحى، المهندس فتحي قاسم رئيس قطاع الاتصالات بسوهاج، بالإضافة إلى نخبة مميزة من الأساتذة والمتخصصين في مجالات الصناعة والهندسة ورجال الأعمال والمستثمرين بالمحافظة.

وفي بداية كلمته قال الدكتور أحمد عزيز أن كلية الهندسة تعد بيت خبرة متميز في خدمة المجتمع وتنمية البيئة بما يتوفر لديها من خبرات عالية في مجال البحث العلمي والممارسة المهنية، وبما لديها من مراكز متخصصة في مجالات الاستشارات الهندسية والدراسات والبحوث والورش الهندسية وصيانة الأجهزة العلمية وغيرها، َوذلك يأتي في إطار تحقيق أهداف الكلية من أجل التواصل مع المؤسسات المدنية والمجتمعية والقطاعين العام والخاص، مضيفاً أن هناك خطة طموحة لافتتاح ٤ أقسام جديدة العام الدراسي القادم وتشمل أقسام التشييد، الطاقة المتجددة، الكيمياء والتعدين،إلى جانب اعتماد ٥ مليون جنيه لتطوير واستكمال معامل الكلية من أجهزة ومعدات تدريبية، كما سيتم في القريب العاجل استكمال العجز في أعضاء هيئة التدريس ومعاونيهم وفريق الهيكل الإداري.

وأشاد عزيز بما يحمله المؤتمر من رؤية ورسالة واضحة للوضع الحالي والمستقبلي للتنمية وأهمية نقل التكنولوجيا المتقدمة، متمنياً أن يؤتي المؤتمر ثماره في تحقيق المزيد من تبادل الخبرات والمعارف للارتقاء بالمستوي العلمي والأكاديمى لطلاب وخريجي الكلية، ولاسيما تفعيل دور البحث العلمي في طرح مشكلات البيئة والمجتمع، من خلال إلقاء الضوء علي القضايا والمتغيرات المتلاحقة والوصول إلى حلول عملية وتطبيقية تساهم فى تطوير و تنمية المجتمع.

ومن جانبه أوضح الدكتور أحمد قاسم أن موضوع نقل التكنولوجيا كان ولا يزال من الموضوعات الحاكمة في مجال التنمية بجميع أنواعها بكافة الدول بصفة عامة والدول النامية والآخذة في النمو بصفة خاصة، حيث تعتبر التكنولوجيا الأداة المحركة للتقدم، كما أصبح مستوى التكنولوجيا هو المقياس والمؤشر على ذلك، موضحاً أنه من الأسباب التي فرضت أهمية نقل التكنولوجيا من الدول المتقدمة إلي الدول النامية، الفجوة العميقة التي لا تزال قائمة في التقدم الاقتصادي والصناعي والفني بين الدول المتقدمة من جانب، والدول الأخري من جانب آخر.

وذكر عميد الكلية أن المؤتمر تناول العديد من النقاشات والجلسات الحوارية التي دارت حول عدة محاور هامة كالتنمية المستدامة، نقل التكنولوجيا المتقدمة، متطلبات سوق العمل، دور التكنولوجيا في التنمية المستدامة، بالإضافة إلى مناقشة دور الجامعات في التنمية المستدامة، وأخيراً تطور العملية التعليمية والعملية والبحثية بالكلية بما يحقق رؤيتها ورسالتها.

والقت الدكتورة فاطمة عثمان وكيل الكلية لشئون التعليم والطلاب محاضرة عن مقاييس الاستدامة، وطرق توفير الطاقة بالمباني والمنشآت، والطرق المختلفة المستخدمة عالميا في قياس معدلات الاستدامة، موضحة أن المؤتمر تضمن عدة جلسات علمية، حيث بدأت الجلسة الأولى بمحاضرة للدكتور محمد عبد السميع عن “جامعة سوهاج الجديدة خطوة على طريق التنمية المستدامة”، إلى جانب محاضرة عن “الموصلات الحرارية للمهندس علاء هارون رئيس قطاع الشبكات بسوهاج.

وأضاف الدكتور طلعت علي أحمد وكيل الكلية لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة ومقرر المؤتمر أن فعاليات الجلسة الثانية شملت محاضرة عن” نقل التكنولوجيا المتقدمة ودورها في تنمية الشعوب” للدكتور أحمد قاسم، وتطرق الدكتور محمد محمود حسين رئيس قسم الهندسة المدنية بسوهاج للحديث عن “التربة الطفيلية وآثارها علي الاقتصاد القومى”.

جدير بالذكر أن المؤتمر حضره كلا من، المهندس طارق اللبان وكيل وزارة الري والموارد المائية، المهندس رجب سالمان رئيس مدينة سوهاج الجديدة، المهندس عاطف عبد العزيز رئيس جهاز التعمير، المهندس حسام الزخاوي نقيب المهندسين والمهندس سيد أبو عقيل رئيس هيئة الأبنية التعليمية بالمحافظة.

وعلي هامش المؤتمر افتتح رئيس الجامعة معرض المشروعات الطلابية الابتكارية الذي تضمن ٣٥ مشروع هندسي قام بإعداده طلاب الفرقة الأولى بقسمي الهندسة المعمارية والكهربية