جامعة سوهاج تنظم ندوة تثقيفية توعوية عن مخاطر الإدمان

0 | 59 | 1:06 م الثلاثاء 9th أبريل 2019 | جديد الأخبار |

جامعة سوهاج تنظم ندوة تثقيفية توعوية عن مخاطر الإدمان

شهد الدكتور أحمد عزيز رئيس جامعة سوهاج ظهر اليوم فعاليات الندوة التثقيفية التوعوية عن “مخاطر الإدمان وكيفية الوقاية منه”، بالمركز الدولي للمؤتمرات بمقر الجامعة الجديد وحاضر بها الدكتور هاني جميعة وكيل وزارة الصحة بسوهاج، والتي جاءت ضمن فعاليات المهرجان الترويحي الذي نظمته كلية التربية الرياضية بالتعاون مع مجلس خدمة المجتمع وتنمية البيئة تحت عنوان “سوهاج بلا إدمان”، بحضور الدكتور صفا محمود السيد نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب، كمال أبو ضيف وكيل وزارة الشباب والرياضة، محمد علام ممثل صندوق مكافحة الإدمان، ممثلي وزارة الداخلية العميد عبد المنعم العادلي والنقيب جلال التونسي، الدكتور محروس محمود عميد كلية التربية الرياضية، الدكتورة صباح صابر منسق المهرجان، عمداء ووكلاء الكليات وطلاب الجامعة وبعض المعاهد العليا والمدارس الخاصة بالمحافظة.

وفى بداية الندوة أعرب الدكتور هاني جميعة عن بالغ سعادته عن مشاركته في فعاليات هذا المهرجان التوعوي، وإلقاء ندوة عن أهمية التوعية بمخاطر الإدمان وتأثيره على الصحة العامة والدور الهدام الذي تسببه هذه العادات في تدمير المجتمعات، وأيضا الأضرار التي يسببها المدمن لنفسه ولأسرته وسبل العلاج من الإدمان.

وأشار جميعة إلى الدور الذى يقوم به صندوق مكافحة الإدمان من خلال البرامج الوقائية والندوات للحد من مخاطر الإدمان، وذلك بهدف بناء الشخصية الإيجابية القادرة على مجابهة مختلف الظواهر السلبية التي تعرقل عملية التنمية بالمحافظة، كما تطرق إلى الحديث عن مفهوم الإدمان وعوامل انتشار تعاطى المخدرات وأسباب الانتشار والآثار السلبية الناتجة عن تعاطى المخدرات وطرق الوقاية والعلاج، إلى جانب دور الأسر فى الاكتشاف المبكر للتعاطى ومراحل العلاج من خلال المراكز العلاجية الشريكة مع الخط الساخن.
توعية الأسر بعوامل الخطورة على الأطفال منها غياب التواصل بين أفراد الاسرة، وكيفية حماية أبنائها من الوقوع فى براثن الإدمان، وذلك من خلال المتابعة غير المباشرة فى دائرة أصدقائهم وسلوكياتهم ومساعدتهم على إكسابهم المهارات الفكرية والرياضية والإبداعية التى ترفع قدراتهم بالثقة بالنفس والحديث مع الأبناء بشأن الحقائق والمخاطر الناتجة عن التدخين وتعاطى المخدرات.

كما عرض جميعة لأخر الإحصائيات التي تؤكد وصول عدد المدخنين إلى ١٣ مليون ونصف وينفقون ٥ مليار جنيه لشراء ٨٠ سيجارة سنوياً، كما تتكلف وزارة الصحة بعلاج مصابي التدخين بنحو ٦ مليار جنيه، موضحاً أهم المظاهر الدالة على تعاطى المخدرات مثل عدم انتظام الأبناء فى ممارسة المهام الحياتية، التدهور الصحى، فقدان الشهية للطعام واضطراب النوم، وكذلك تغير الاهتمامات والسلوك والأصدقاء واستخدام الحيل الدفاعية من المراوغة والكذب لإخفاء حقيقة التعاطى.

وفي السياق نفسه أوضح محمد علام ممثل صندوق مكافحة الإدمان أن الصندوق يمثل الآلية الوطنية لمكافحة الإدمان علي مستوي المحافظات، كما تناول المفاهيم والأفكار المغلوطة عن تعاطى المخدرات وكذلك ألقى الضوء على الخدمات التى يقدمها الخط الساخن لصندوق مكافحة وعلاج الإدمان “16023”، بالإضافة توضيح مراحل العلاج التي تتم بسرية تامة مجاناً بالمراكز العلاجية الشريكة مع الخط الساخن علي أيدي مجموعة من الأطباء المتخصصين، والبالغ عددها 22 مركز علاجى داخل ١٣ محافظة حتى الآن، مشيراً إلى أنه بحلول العام الجديد سيتم الإنتهاء من إنشاء مركز متخصص لعلاج الإدمان داخل محافظة سوهاج.